أهلاً! أنت تقرأ مدونة أسما قدح..
في منتصف الثلاثينات من العمر، تركت عملي في ماليزيا لتحقيق حلمي في السفر لأطول مدة ممكنة. أعلم، الفكرة مجنونة. خاصة وأنني وصلت إلى مرحلة عليا من السلّم الوظيفي وهناك الكثير من المسؤوليات العائلية. لكنني آثرت أن أحقق ما كنت أحلم به منذ صغري بدلاً من عيش حياة لم أخترها. المضحِك أن أول سؤال يُطرح من قِبل عائلتي وأصدقائي “في أي بلدٍ أنت؟”. يحدث هذا بما أنهم اعتادوا سفري وتنقلاتي المستمرة. وفيما أنت تقرأ مُسوَّدة رحلاتي الآن قد أكون في إحدى غابات آسيا المطيرة، أو أشرب جوز الهند على شاطئ ما، أو أسبح مع أسماك القرش.

ما الفكرة من وجود “مُسوَّدة الرحلات“؟ لأُلهِمك في تحقيق أحلامك والسفر أينما تريد، مهما بدا الأمر مستحيلاً. سأساعدك في تحقيق ذلك، وسأطلعك على أدلة السفر، والمغامرات، ومراجع ونصائح متعلقة بالسفر.. وأكثر!

المحطة الخامسة: لوانغ برابانغ – واجهة لاوس السياحية
لوانغ برابانغ (Luang Prabang)، العاصمة الملكية -قديماً- لدولة لاوس. المحطة الخامسة من رحلتي في دول جنوب شرق آسيا. المدينة الصغيرة الهادئة الوادعة التي سلبت قلبي بوجودها على نهر ميكونغ العظيم. وصلت إليها عبر القارب البطيء، والذي تحدثت عنه في التدوينة السابقة. كان من المقرر ألا أقيم فيها إلا يومين، لكنني وجدت نفسي أمكث فيها 4 [...]
عبور الحدود براً ورحلة القارب البطيء إلى لاوس
العيش يومين في القارب البطيء. هل يمكنك تخيل ذلك؟ بكل تأكيد، كانت تجربة عبور الحدود من براً من تايلاند إلى لاوس، والعيش في القارب البطيء ليومين من أكثر التجارب التي كنت متشوقة إليها. ومن أكثر الأمور المتعلقة بالسفر التي قرأت عنها في مدونات المسافرين الآخرين. لسبب بسيط، لم أقم بفعل أي شيء شبيه بهذا أبداً [...]
المحطة الرابعة: المعبد الأبيض في تشيانغ راي – شمال تايلاند
مدينة تشيانغ راي في شمال تايلاند، كانت المحطة الأخيرة لي في هذه الدولة الكبيرة المترامية الأطراف. لم أحبذ خلال زيارتي الطويلة لتايلاند التوقف عند أي من جزرها، اختصاراً للوقت. إضافة إلى أنني على مرات منفصلة في السنوات الماضية بغرض السياحة، ولم أكن راضية عن أي منها. زيارتي هذه المرة إلى تايلاند كانت بغرض اكتشافها كما [...]
المحطة الثالثة: تشيانغ ماي (Chiang Mai) – بوابة شمال تايلاند
تشيانغ ماي، الواقعة في شمال تايلاند، كانت محطتي الثالثة لهذه الرحلة. كنت حينها قد خرجت للتو من العزلة في كانشانابوري، ووصلت إليها براً بعد 12 ساعة. خلال قراءتي عنها، كنت أعلم جيداً أنها مدينة المعابد، والمحطة الرئيسية لكل وجهات المزارات الطبيعة في شمال تايلاند. قضيت فيها 5 أيام مليئة بالمغامرة والمناظر البهية. خلال تواجدي فيها [...]
المحطة الثانية: أين تذهب في كانشانابوري (Kanchanaburi) – تايلاند
قررت قضاء 3 ليالٍ في مدينة كانشانابوري، بعد قضاء 4 أيام في بانكوك الصاخبة، والتي تقع على بعد ساعتين إلى ساعتين ونصف براً منها. اخترت كانشانابوري كنقطة وصل بين بانكوك وقرية أخرى صغيرة (Sangkhlaburi) في أقصى شمال-غرب تايلاند لأقضي فيها 10 أيام مخصصة للعزلة والتأمل. كما أنني احتجت إلى محطة توقف غير صاخبة ومزدحمة للعمل [...]
المحطة الأولى: رحلتي إلى بانكوك – تايلاند
بانكوك هي المحطة الأولى للرحلة التي بدأتها يوم 15 أغسطس حول الدول الآسيوية. لم يكن اختياري لها بسبب تفضيل شخصي. كانت الخيار الأمثل مع انخفاض أسعار تذاكر الطيران من كوالالمبور خلال تلك الفترة، والتي أذكر أنها لم تتعدّ 125 رنجت، لوجهة واحدة، عبر شركة AirAsia. قررت قضاء 4 أيام في بانكوك، مع احتمالية التمديد ليومين [...]
ما الذي يدفع أحدنا لتبنّي قضية ما؟ كيف تقول عنها قضيتك بالأساس؟ ما أسبابك الشخصية لتنبّي هذه القضية؟ ثم... كيف تفصِل ذاتك، أو مكتسباتك الشخصية عن القضية ذاتها؟  دفعني الفيلم إلى قراءة شيء من تاريخ الإمبراطورية البريطانية في فترة توسّعها في الهند الغربية. حروبها واكتشافاتها والعبيد الذين نقلتهم من بلادهم لخدمة ذوي البشرة البيضاء. ثم السؤال الأهم -بالنسبة [...]
ذكرت في تدوينة "خمس صناديق وحقيبة" أنني خصصت العام الماضي حقيبة مجهّزة لكل أدوات السفر، ثم قمت بالتفصيل جزئياً في تدوينة "الترتيب المبكّر لما قبل السفر" أنني أسافِر غالباً خِفافاً، ولا أعترف بشحن حقيبة السفر، أو السفر بحقيبة كبيرة عموماً وأكره جرّ الحقائب في المطارات... الخ التدوينة. ثم حدَث وأن راودتني في الأسبوع التالي فكرة تحسين مقتنياتي [...]
إذا كانت هذه زيارتك الأولى إلى كوالالمبور، وبحثت بطبيعة الأمر عن أشهر الأحياء فيها، وأي الأماكن التي عليك اكتشافها والمزارات التي يجب عليك رؤيتها، وخاصة المواقع ومنتديات السفر العربية، ستدلّك معظمها إن لم تكن كلها إلى المناطق السياحية المعتادة المزدحمة بالسيارات، والأسواق التي غالباً ما تكون وسط كوالالمبور. تنحصر هذه الأماكن في: منطقة المثلث الذهبي، [...]
عزيزي أمبيرتو، دعني أسألك ككل مرة نتحدّث فيها في الآونة الأخيرة؛ كيف هي الحياة الآن؟ سألني صديق عزيز منذ مدة، "كيف كانت إجازة الأسبوع؟" أتذكر أنني تذمرت بطريقة ما، كان ردّي عليه "عجيبة. طفلين ثرثارين، وقطة لا تكفّ عن المواء، ورجل مستاء". كتبتها له كنكتة، ككل المرات التي أضحك فيها على مسار الحياة مؤخراً والتي اتخذت شكلاً لم [...]