ألمانيا: متحف الأفلام في بافاريا

متحف الأفلام في بافاريا يذكرني إلى حدٍ كبير بمدينة يونيفيرسال ستوديو في سنغافورة. الفارق بين الإثنين أن الأول متحف يركز على تاريخ صناعة الأفلام. فيما الثاني مدينة ألعاب للكبار قبل الصغار في ألمانيا وعليك ألا تفوّته حينما تزور ميونخ.

في محاولة لتسريع تعلم اللغة الألمانية بشكل أكثر، كنت أشاهد عدداً لا بأس به من الأفلام الألمانية. ركزت على الأفلام الكلاسيكية القديمة التي لا يجب تفويتها. في المقابل، كنت أدع التلفاز في البيت يذيع الأخبار في الخلفية بينما أقوم بأعمال أخرى لا تتطلب التركيز. وعلى الرغم من أنني لا أفهم أي شيء في صناعة السينما أو الأفلام أو البرامج التلفزيونية، كان يجذبني هذا المتحف بشكل كبير.

متحف الأفلام في بافاريا ألمانيا

زيارة متحف الأفلام في بافاريا

ما الذي يعنيه أن تزور متحف الأفلام؟ يعني أن تمشي في قاعات ومناطق مخصصة لتصوير الأفلام في مجمع متكامل. تبلغ المساحة الإجمالية حوالي 300 ألف متر مربع.

هل تتساءل: كيف يعمل محترفو الأفلام الحقيقية؟

خلال الجولة المصحوبة بمرشدين، والتي تستغرق حوالي 90 دقيقة داخل المجمع، ساعدنا المرشد السياحي على اكتشاف أكثر الجوانب إثارة في صناعة الأفلام. عشنا واقعاً، أو بالأصح على سبيل المثال بئية حقيقية للفيلم الأكثر مبيعاً “Jim Button and Luke the Engine Driver“. يمكنك حتى عَيش فقرات من الفيلم مع نيبوموك.

انتقلنا بعد ذلك قاعة أخرى تمثّل المشهد الأصلي من فيلم “Fack ju Göhte“. أروع فصل دراسي في ألمانيا. وهو أنجح سلسلة أفلام في ألمانيا على الإطلاق. تميزت هذه الفصول الدراسية بالأساس بعبارة: “Chantal, heul leise!“. هنا، شخصية Zeki Müller يعيد الفصل الفوضوي إلى المسار الصحيح. لقد ساعد الفصل الدراسي في مدرسة “Goethe” الشاملة على أن يصبح مشهوراً.

متحف الأفلام

شارع متعدد الاستخدامات..

يضم متحف الأفلام في بافاريا 12 استوديواً بأحجام مختلفة. إضافة إلى شارع بكامل المناظر التي يحتاج إليها مصوّروا الأفلام، يسمى “Münchner Straße“. يمكن تغيير مظهره بسهولة وسرعة وفقًا لمتطلبات إنتاج الأفلام المحددة. سواء كان منظر الشارع وكأنه من زمن غير معاصِر، أو حتى على النمط المعتاد الآن. يمكن تغيير ذلك بكل سهولة في شارع “Münchner Straße“.

ما المثير أكثر؟

يمكنك أن تصوّر فيلمك الخاص، وتحصل على هدية تذكارية. قمنا بهذه التجربة الجميلة التي تتيح لنا استعراض مواهبنا. هناك عدة محطات للتجربة في متحف الأفلام. على سبيل المثال في الفصل الدراسي “Fack ju Göhte” أو استوديو التأثيرات. بالمناسبة، يمكنك طبعاً شراء أفلامك القصيرة مباشرة بعد انتهاء الجولة.

Booking.com
متحف الأفلام

فيلم Das Boot

فيلم Das Boot هو أحد أكثر الأفلام الألمانية شهرة عالمياً. فيلم كلاسيكي، عرض للمرة الأولى عام 1981. وهو مستوحىً من رواية Lothar Günther Buchheim. خلال الجولة، شاهدت الإعداد الأصلي لـ U96. وإضا شاهدتَ الفيلم مسبقاً، ستعرف أنه الذي كان فيه ولفجانج بيترسن يوجه أهم المشاهد لفيلمه الرائع في عام 1981. ستتعلم كل شيء، بدءاً من التصوير المثير، والغرف التي كان ينام فيها البحارة، وحتى التأثيرات. ولا أعرف حقيقة كيف كان الممثلون محشورون في تلك الغرفة الصغيرة مع الكاميرات وكل شيء. الجميل بالنسبة لي أنني شاهدت الفيلم قبل فترة من زيارة متحف الأفلام في بافاريا. ثم شاهدته مرة أخرى، وأعجبت وفهمت لمَ كان هذا الفيلم مميزاً تلك الفترة.

بافاريا

كيف تستعد لزيارة متحف الأفلام في بافاريا

ستمشي كثيراً في الهواء الطلق. لذلك؛ ارتدِ أحذية مناسبة للمشي لمدة ساعتين على الأقل. ارتدِ طبعاً ملابس وِفق الأجواء التي ستكون خلالها في ألمانيا. زيارتي لها كانت في الصيف، ستحتاج على الأقل إلى كريم واقٍ للشمس. من الأفضل كذلك جلب بعضٍ من الوجبات الخفيفة معك. ليس هناك أي مطاعم سوى ماكدونالدز في المتحف. ولا تنسَ أن تحمِل معك قدراً كافياً من الماء.

يمكن زيارة المتحف من شهر أبريل إلى نوفمبر كل يوم من الساعة 9 صباحاً إلى 6 مساءً. رتّب زيارتك حينما تكون في ميونخ لقربه منه. ومن الأفضل التحقق (على هذا الرابط) من الجدول للتأكد من أنه ليس بمغلق. ويمكنك من هذا الرابط حجز التذاكر مبكراً، لتفادي فترات الانتظار الطويلة.