ألمانيا: مدينة هايدلبيرغ التاريخية

هايدلبيرغ المدينة الألمانية التاريخية كانت إحدى محطاتي في ألمانيا. يعود ذلك طبعاً إلى قلعة هايدلبيرغ المشهورة عالمياً والمعروفة عن الرومانسية الألمانية. لذلك حرصت على زيارتها في طقس صحو للمشي في طرقاتها. يجب التنبيه إلى أنها في الربيع قد تفاجئك بهواء بارد في الليل. لذلك؛ لا تنسَ سترتك في الليل.

قرأت الكثير عن هذه المدينة قبل زيارتها. وهو ما شدّني إليها كثيراً. تعتبر المدينة موطِناً لأقدم جامعة في ألمانيا، جامعة هايدلبيرغ. والتي أنشئت عام 1492. سافر الرسامون والشعراء المشهورون، مثل ويليام تيرنر، إلى هذه المدينة الجميلة. ساهمت المناظر الطبيعية الجذابة في رسمها. فهي محاطة بالغابات الشاسعة، وشاهدته قلعة هايدلبيرغ المزخرفة.

هايلدبيرغ

تعرف على هايدلبيرغ

يقع وسط مدينة هايدلبيرغ كأقدم جزء من المدينة، أسفل القلعة مباشرة. يمتد على طول النهر لمسافة ميل. يحيط به مبنى مجلس المدينة من جهة، وساحة بِسما (Bismarckplatz) من جهة أخرى. هناك مزيج رائع من المباني القديمة والجديدة. هناك تناغم وتداخل عجيب دون إحداث خلل. ستجد الشوارع الضيقة، ساحات السوق، ومتاجر الفنون. وبالطبع؛ يمكنك تذوق الكثير من الطعام الألماني والمطابخ العالمية الأخرى.

يعد شارع Hauptstraße هو الطريق الرئيسي عبر وسط المدينة. تتمركز هناك معظم مراكز التسوق. إضافة إلى المزارات السياحية الهامة الأخرى التي يمكن العثور عليها في ساحة وسط المدينة (Altstadt Marktplatz) و ساحة Kornmarkt، وكنيسة Church of the Holy Spirit، ومتحف Palatinate، والمعابد اليهودية. إضافة إلى الجسر القديم الذي يجب عدم تفويته. وبالطبع تمثال الأمير فريدريك.

الجسر القديم:

بنى الأمير الناخب كارل ثيودور الجسر القديم في عام 1786. على الرغم من أن الجسر الخامس بني فوق Neckar في هذا الموقع. إلا أنه كان أول جسر حجري يتم بناؤه. كان البرجان التوأم على جانب المدينة من النهر جزءاً من سور المدينة. ويحتويان على زنزانات تستخدم لإسكان المجرمين. في وسطها، هناك لوحة تمنح اعترافاً للقوات النمساوية التي ساعدت في الدفاع عن الجسر ضد أي هجوم فرنسي في عام 1799. ومن أكثر الأمور البارزة على الجسر تمثال لقرد يحمل مرآة. تقول الأسطورة المحيطة بهذا التمثال الغريب أنه يرمز إلى حقيقة أن سكان المدينة أو الأشخاص الذين يعيشون خارج المدينة لم يكونوا أفضل من الآخرين، وأن عليهم أن ينظروا فوق كتفهم وهم يعبرون الجسر لتذكر هذا.

نهر هايلدبيرغ

أين تسكن في هايدلبيرغ

  • فندق Zum Ritter St. Georg: كان هدفي من زيارة هايدلبيرغ هو التشبع من تاريخها. لذلك اخترت فندق Zum Ritter St. Georg. يعود تاريخ هذا المبنى إلى عام 1592 بشكل رائع. كما يتميز بواجهة رائعة يمكن التمتع برؤيتها في حد ذاتها. الغرف بسيطة ورائعة، لكن المطعم يبدو وكأنه قطعة من الجانب التقليدي لهايدلبيرغ. أما من حيث الموقع، فلم أجد ما هو أفضل من ذلك!. يقع الفندق في البلدة القديمة نفسها، على بعد كيلومتر واحد فقط من Alte Brucke. ولكن لا تقع محطة قطار Heidelberg-Altstadt على بعد مسافة مشي بسيطة من الفندق. يمكنك التأكد من الأسعار على موقع بوكينج من هنا.
  • فندق Hotel Bayrischer Hof: سكنه أحد أصدقائنا الذي زار معنا هايدلبيرغ. يمكنني اعتباره من أحد الفنادق الفاخرة بأسعار متوسطة. يعود تاريخ الفندق إلى عام 1841. تصميم الفندق يمنحك فخامة التصاميم العريقة الممزوجة بأسلوب العصر الحديث. صالة الردهة ذات قبة زجاجية توحي ببعض من الأناقة الحقيقية. الغرف هنا أنيقة ومزينة بشكل كلاسيكي. على مسافة قريبة من هذا الفندق الفخم، ستجد Pinakothek der Moderne. أحد أكبر المتاحف في العالم للفن الحديث (والفن المعاصر). يمكنك التأكد من الأسعار على موقع بوكينج من هنا.
Booking.com
قلعة هايلدبيرغ

قلعة هايدلبيرغ العريقة

ترتفع أنقاض قلعة هايدلبيرغ بشكل مهيب فوق أسطح البلدة القديمة. لكنها على مدار خمسمئة عام كانت موطناً لناخبي الأمير. أما في الوقت الحاضر، تجذب القلعة الغامضة عدة ملايين من السياح كل عام.

تقع قلعة هايدلبيرغ على ارتفاع 300 قدم فوق مدينة هايدلبرغ. وتعتبر القلعة مزيجاً من العديد من المباني التي تحيط بفناء داخلي. وبها إطلالة عشوائية. يسلط كل مبنى الضوء على فترة مختلفة من العمارة الألمانية.

للقلعة تاريخ قديم تقريباً مقارنة بالمدينة نفسها. شُيدت الأجزاء الأولى من القلعة في حوالي عام 1300، ولكن لم يتم استخدام القلعة كمكان إقامة ملكي قبل الأمير بريكتور روبرشت الثالث (1398 – 1410). حتى تم تدميرها بالعواصف البرقية في عام 1764 وتركها غير صالحة للسكن بشكل دائم. كانت القلعة مقراً لمعظم ناخبي الأمير. في عام 1800، بدأ الكونت تشارلز دي غرايمبرغ المهمة الصعبة المتمثلة في الحفاظ على أنقاض قلعة هايدلبيرغ. حتى هذا الوقت، كان مواطنو هايدلبرغ يستخدمون أحجار القلعة لبناء منازل جديدة.

شكل القلعة يحبس الأنفاس عندما تشاهده من المدينة. وكذلك منظر مدينة هايدلبيرغ حينما تراها من القلعة. من الشرفة الكبيرة، أو الحدائق الملحقة بالقلعة يمكنك التمتع بإطلالة رائعة على هايدلبرغ، ونهر نيكار ووادي نيكار البعيد، إلى سهل الراين. وفي الأيام الصحوة، يكون مانهايم مرئياً في الأفق.

قلعة هايلدبيرغ

حدائق القلعة كتحفة فنية

تم بناء حدائق قلعة هايلدبيرغ، التي شيدها المهندس المعماري سالومون دي كوز بين عامي 1616 و 1619. وذلك بتكليف من ناخبي الأمير Friedrich V لزوجته إليزابيث. قبل تدميرها خلال حرب الخلافة الفلسطينية في عام 1693، كانت الحدائق تعتبر تحفة فنية ذلك الوقت.كانت الحدائق المبنية على العديد من التراسات مكونة من العديد من أسرة الزهور، والمتاهات والممرات، والعديد من المنحوتات. جميعها محوّطة بأشجار البرتقال، وبرك الأسماك الكبيرة، والشلالات، ومغارة من صنع الإنسان لفنون المياه الموسيقية.

تضاء قلعة هايدلبيرغ ثلاث مرات كل صيف، عندما يتم عرض Schlossbeleuchtung الشهير والألعاب النارية. يكون ذلك يوم السبت الأول في يونيو، وسبتمبر، والسبت الثاني في يوليو. كما تتم إضاءة القلعة في ذكرى المرات الثلاث التي اشتعلت فيها النيران (عام 1689 و 1693 و 1764). أول مرتين كانت بسبب الحروب مع الفرنسيين، وآخر مرة عن طريق البرق. بعد بدء الإضاءة، يتم إطلاق عرض للألعاب النارية مدته 15 دقيقة من الجسر القديم.

قلعة هايلدبيرغ

هايدلبرغ تون

تم بناء Heidelberg Tun، أو “برميل النبيذ الأكبر في العالم”، في عام 1751. وذلك من قبل ناخبي الأمير Karl Theodor لتخزين النبيذ المدفوع كضرائب من قبل مزارعي النبيذ في Palatine. يبلغ ارتفاعه سبعة أمتار، وعرضه ثمانية أمتار ونصف، ويحتوي على مائتي ألف لتر من النبيذ. كما يحتوي على حلبة رقص مبنية فوقه.

هناك قصة أسطورية عن مهرج المحكمة، Perkeo، والذي كان يحرس الصندوق في عهد الأمير الناخب كارل فيليب. كان معروفاً بقدرته على شرب كميات كبيرة من النبيذ. تقول الأسطورة إنه توفي عندما شرب كأساً من الماء عن طريق الخطأ.

قصر هايلدبيرغ

متحف الصيدلة في قلعة هايلدبيرغ

يقع متحف الصيدلة الألمانية (Deutsches Apotheken-Museum) في الطابق السفلي من مبنى Ottheinrichsbau. يسمح هذا المتحف الفريد للزائر بالتعرف على تاريخ الصيدلية والمستوصفات. تحتوي المجموعة على مكتب صيدلي كامل، ومختبر، وأدوات صيدلة، ومخطوطات قديمة. إضافة إلى مجموعة واسعة من الأوعية، ومدافع الهاون والقوارير التقنية. ناهيك عن أكثر من ألف دواء خام، يمثل العقاقير المستخدمة من القرنين السابع عشر والتاسع عشر.

هايدلبيرغ

كيف تصل إلى قلعة هايدلبيرغ

هناك أربع طرق للوصول إلى القلعة:

  • السيارة: لا ينصح بشدة بهذه الطريقة، حيث يوجد عدد قليل من مواقف السيارات. لكن الأمر ممكن، ربما إن ذهبت في الصباح الباكر. فقط اتبع العلامات. تنبّه إلى أن هناك أوقات محددة خلال العام يكون فيها الطريق مغلقاً للسيارات.
  • الدراجة: يمكن ببساطة اتباع نفس مسار السيارة. وهناك الكثير من المواقف المخصصة للدراجات الهوائية.
  • القطار الجبلي المائل: عليك المشي إلى Kornmarkt، أو استقل الحافلة رقم 11 أو 33 إلى محطة Kornmarkt /Bergbahn. من هنا، اصعد Bergbahn حتى المحطة الأولى،  حيث القلعة.
  • الصعود مشياً: الطريقة المفضّلة لدي!. ستجد مساراً يؤدي إلى القلعة بجوار القطار الجبلي. ينقسم المسار إلى قسمين: المسار القصير بسلالم، والطريق ذو المناظر الخلابة بدون سلالم. لا تخف، لن تضيع في المكان كثيراً. ستجد علاماتٍ تدلّك على القلعة بعد اختيار المسار الذي تريد.
شوارع هايدلبيرغ

المطاعم والمقاهي في المدينة

تماماً مثل وسط أي مدينة في أوروبية، فإن ميدان السوق في هايدلبرغ مليء دائماً بالأنشطة الاجتماعية. يقع هذا الميدان في قلب وسط المدينة. تحده كنيسة Holy Ghost من جانب، ومجلس المدينة من جهة أخرى. منذ العصور الوسطى، تم استخدام هذا المربع للمناسبات العامة. في المقابل، تعتبر الساحة الآن مكاناً للتسوق والاسترخاء. وجدت الكثير من العلامات التجارية العالمية على جانبي الممر. وهناك عدد من المقاهي التي تمكنت من تجربتها خلال زيارتي القصيرة لهايدلبيرغ.

  • مطعم Schnitzelbank: من اسمه، فإن أفضل وأهم وجبة تقدم هي شنيتزل الألمانية. وهي وجبة غنية من الدجاج أو اللحم المبهّر مع قطع من الخضار المشوية أو المسلوقة.
  • مطعم Schlossberg-Keller HEIDELBERG: مطعم ألماني أيضاً، شبيه بالأول. لكنه هنا أفخم قليلاً، ومناسب أكثر للعشاء. هناك الكثير من الخيارات اللذيذة.
  • مقهى Seppl: مناسب جداً للراحة بعد المشي الطويل. وجدت لديهم شوكولا ساخنة جيدة هنا، اطلبوها مع رشة من القرفة.