ألمانيا: ميونخ والمناطق السياحية فيها

ميونخ المدينة التي رأيتها تعج بكافة التناقضات. على جانب منها، حدائق وجلسات هادئة، خاصة أيام الآحاد. وعلى أطراف أخرى زحام وسيارات أشبه بالمتوقفة في الطرق الرئيسية. ثم متاحف تاريخية وفنية، وأحياناً متاحف لكل شيء، أينما وقع نظرك. كان هذا التنوع الغريب مربِكاً لي في البداية، حتى اعتدت على تكرار زيارتها لأسباب مختلفة. هناك دائماً سبب لزيارتها، وإن كنت أحاول تفادي ذلك قدر الإمكان. يشفع لي قربها النسبي من بيتي في “تونشتِن”. وهذا ما أفضّله عادة في اختيار أي مسكن، سواءً في ماليزيا أو هنا..

قطار ميونخ

كيف تتنقل في ميونخ بأقل تكلفة؟

باعتبار أنني كنت متواجدة هناك في فصل أشبه بالبارد والممطر، كانت السيارة أفضل وسيلة تنقل. إضافة إلى أننا كنا اثنين، ما يعني أن تذكرة القطار قد تكون في أحيانٍ كثيرة أغلى من الاعتماد على وسائل المواصلات العامة. لكننا استعنّا بها واستخدمناها في مراتٍ كثيرة، تفادياً للزحام على الأقل.

نعود للسؤال الأهم: كيف توفر خلال تنقلاتك في مدينة مثل ميونخ؟

ببساطة، اعتمد على بطاقات وسائل المواصلات العامة. ستكون بطاقة CityTourCard صديقتك هنا. إنها تذكرة يومية لاستخدام وسائل النقل العام في شبكة MVV ضمن منطقة محددة. بالإضافة إلى خصومات لأكثر من 80 منطقة سياحية في ميونيخ والمنطقة المحيطة بها. تتوفر بطاقة CityTourCard كتذكرة فردية، أو جماعية لمجموعة تتسع لما يصل إلى 5 أشخاص بالغين. ويعتبر أي طفلين تتراوح أعمارهم بين 6 و 14 عاماً من البالغين.

سيفيدك هذا الأمر كثيراً خاصة إن كنت تزور ميونخ لأيام معدودة. وستسكن فيها بالطبع أو على أطرافها على الأقل.

الحديقة الأولومبية في ميونخ

في حديقة Olympiaberg في ميونيخ، يمكن لكل ممارس لرياضة التزلج العثور على المنحدر المناسب! تقع الحديقة الأولومبية في ميونخ على أعلى تل في المدينة، وبها مجموعة متنوعة من الخيارات للمنحدرات التي يمكن استخدامها لمَن يريد تعلم التزلج والتزحلق على الجليد، والانحدار الحاد لمن يحب الطيران على الثلج.

تحتوي هذه الحديقة ذات المناظر الطبيعية على موقع الألعاب الأوليمبية لعام 1972، وتضم مرافق رياضية، وبحيرات ومسارات للدراجات. إضافة إلى أماكن للحفلات الموسيقية، وبالطبع، ملعباً لكرة القدم. إلى جانب أسطحها المميزة “على طراز الخيمة”. تعتبر خيمة الخيمة الفريدة للمباني والبرج الأوليمبي من معالم ميونخ الشهيرة. بعد الألعاب الأولمبية في عام 1972، تم تطوير حديقة بحجم 300 هكتار لتصبح مركزاً ترفيهياً للمدينة بأكملها. إنها متاحة لمحبي الركض، وراكبي الدراجات، أو حتى المشي بعد يوم طويل. يمكن كذلك السباحة في المسبح الأولمبي.

أوليمبيك بارك ميونخ

مكان للأحداث والمهرجانات

تقام مجموعة متنوعة من الأحداث على الموقع على مدار العام؛ مثل مهرجان Sommer-Tollwood والحفلات الموسيقية المجانية في الهواء الطلق في Theatron on Olympic Lake. يحظى Sea-Life Center، وهو حوض أسماك وحديقة للحيوانات بأكثر من 10 آلاف نوع من المخلوقات المائية المختلفة، وله شعبية كبيرة لدى الأسر.

وإذا كنت هناك، لا تفوّت زيارة متحف BMW المذهل في الشارع المقابل، حيث يقع بجوار المقر الرئيسي للشركة. والذي تم بناؤه على شكل محرك رباعي الأسطوانات.

أفضل طريقة للوصول إلى هذه الحديقة عبر محطة “Olympiapark München”. 

متحف الفن الحديث والمعاصر في ميونخ

متحف The Pinakothek der Moderne، أو متحف الفنون الحديثة. يقع في وسط ميونخ، وهو أحد أكبر المتاحف في العالم للفن الحديث والمعاصر.

تم اكتمال بناء المتحف في سبتمبر 2002 بعد أن تم تصميمه على مدار سبع سنوات. وقد صممه المهندس المعماري الألماني ستيفان براونفيلز. استغرق بناؤه عقداً من الزمان، حتى انتهى بسبب الاعتراضات البيروقراطية على التصميم والتكلفة. الواجهة المستطيلة الشكل، التي تهيمن عليها الخرسانة البيضاء والرمادية، تنقطع من نوافذ كبيرة وأعمدة شاهقة، والأخيرة تدعم السقف المظلي الواسع. يخصص كل ركن من أركان المبنى الأربعة، المتصل بواسطة قبة مركزية، لمجموعة خاصة. وبالتالي ينقسم المتحف إلى الفن (كونست)، والهندسة المعمارية (Architektur)، والتصميم (Design) والأعمال على الورق (Graphik).

يُضاء الطابق الأول، الذي يحتوي على المجموعة الفنية، على ضوء طبيعي وافر من الأعلى. مدعوماً بمصابيح يتم التحكم فيها آلياً، ومصممة للحفاظ على إضاءة متسقة تقريباً بدون ظل ضد الأرضيات الرمادية والجدران البيضاء.

حين زرته، كانت هناك معروضات حول إعادة التدوير. أكثر ما لفت انتباهي هيكل لإنسان آلي مصنوعٍ تماماً من قطع خردة، حرص مصممه على صناعته من مشترياته في سوق الخردة. ثم عرض مفكك لقطع الطابعات الالكترونية التي صنِعت بطريقة يمنع إصلاحها بأي طريقة فيما لو حدث خلل في جزء منها. والذي يعني التخلص التام من القطعة الكاملة فقط لخلل في جزء صغير منها. والذي يعني ببساطة كثرة النفايات غير اللازمة!.

معلومات الزوار:

ساعات العمل: يومياً من 10 صباحاً إلى 6 مساءً، ماعدا يوم الخميس من 10 صباحاً إلى 8 مساءً (مغلق يوم الاثنين). رسوم الدخول: 10 يورو (7 يورو مخفضة)، ويوم الأحد 1 يورو. فيما يمكن شراء تذكرة يومية لكل متاحف بيناكوثيكين بتكلفة 12 يورو.

ميدان مارين بلاتز في ميونخ

ميدان مارين بلاتز في ميونيخ (والذي يترجم إلى ميدان سانت ماري)، أحد أشهر ميدان في المدينة. يقع في قلب البلدة القديمة. وهو أفضل مكان لبدء جولتك في ميونيخ. هناك الكثير من الأشياء المثيرة للاهتمام التي يمكن رؤيتها والقيام بها فيه، وهي على مسافة قريبة من المناطق السياحية الأكثر شهرة في ميونيخ.

تاريخياً.. 

يعود تاريخ مارين بلاتز إلى القرن الثاني عشر. وقد أسسها هنري الأسد، دوق بافاريا. كانت تستخدم لتكون موطناً لأسواق القرون الوسطى والاحتفالات والبطولات. أقيمت العديد من الآثار على مر القرون مثل Mariensäule في عام 1638، للدلالة على نهاية الغزو السويدي خلال حرب الثلاثين عاماً. وتغييرات أخرى، مثل إعادة تسمية الساحة من شارانين إلى مارين بلاتز، تيمناً بالعذراء مريم لحماية المدينة من وباء الكوليرا. ظل السوق في مكانه حتى عام 1807، عندما انتقل إلى Viktualienmarkt. خلال أولمبياد ميونيخ عام 1972، أصبحت الساحة منطقة للمشاة. واليوم، لا تزال الساحة في قلب الحدث، وهي نقطة التقاء شعبية للسكان المحليين والسياح.

ماذا الذي يجب عليك رؤيته في ساحة مارين بلاتز؟ 

أول ما تراه عندما تأتي إلى ساحة مارين بلاتز في ميونيخ هو Neues Rathaus (قاعة المدينة الجديدة) المثيرة للإعجاب. إنه واجهة طولها 300 قدم، مزينة بشكل متقن بمئات التماثيل والأبراج والأقواس التي تهيمن على الساحة. على الرغم من أن قاعة المدينة الجديدة تعود إلى العصور الوسطى، إلا أن المبنى شُيد بين عامي 1867 و 1909 على طراز فلاندرز القوطي. New Town Hall هو مقر لحكومة المدينة ومكتب ميونيخ للسياحة.

يحتوي برج Neues Rathaus على Rathaus-Glockenspiel. تعرض هذه الساعة كل يوم الساعة 11 صباحاً وظهراً. مئات من الناس يتجمعون أمام البرج لسماع رنين غلوكسبنيل ومشاهدة الشخصيات الـ32 التي تنبض بالحياة وهي تعيد تمثيل الأحداث البافارية التاريخية. ابحث عن الطائر الذهبي الذي يغرد ثلاث مرات للاحتفال بنهاية كل عرض.

في وسط مارين بلاتز، ستجد Mariensaule، عمود وقاعدة التمثال الذهبي للسيدة العذراء مريم، وتمثال قاعدة على كل زاوية تعرض المدينة للتغلب على الحرب والأوبئة والجوع والبدعة.

يقع Altes Rathaus (قاعة المدينة القديمة في ميونيخ)، التي تقع على الجانب الشرقي من ساحة مارين بلاتز، وهو مبنى البلدية الأصلي الذي يعود تاريخه إلى القرن الرابع عشر. في عام 1874، عندما أصبح المبنى صغيراً للغاية، انتقلت بلدية ميونيخ إلى قاعة المدينة الجديدة على الجانب الآخر من الساحة. تم تدمير قاعة المدينة القديمة بالكامل في الحرب العالمية الثانية، وتم إعادة بنائها وفقاً للخطط الأصلية بأسلوب القوطية الجديدة، وتضم الآن Spielzeugmuseum في ميونيخ (متحف الألعاب). يضم المتحف غير المكلف والساحر مجموعة من الألعاب التاريخية الفريدة من أوروبا والولايات المتحدة.

أنشطة سياحية أخرى بالقرب من ساحة مارين بلاتز: 

يمكنني القول أنها المنطقة السياحية المزدحمة الوحيدة التي أعجبتني في ميونخ. السبب في ذلك سهولة الوصول إليها بالقطار من  المحطة القريبة من بيتنا. ثم كونها مجرد نقطة انطلاق للعديد من المناطق السياحية الأخرى في ميونخ.

  • تبدأ طرق التسوق الرئيسية في ميونيخ في Kaufingerstrasse من هنا.
  • يحدد البرجان التوأم في Frauenkirche أفق ميونيخ وعلى بعد خطوات فقط من الساحة. إنها أكبر كنيسة في المدينة وتتميز بشذوذ مثل Teufelstritt، “خطى الشيطان”.
  • تقع الحديقة الإنجليزية على مسافة قريبة وهي أكبر حديقة في المدينة. يمكنك استئجار قارب للتجديف. أو التنزه على طول المسارات المشجرة، أو مشاهدة راكبي الأمواج، أو زيارة واحدة من حدائق البيرة التقليدية. أو الاستمتاع بالشمس إن كنت محظوظاً في الربيع والصيف.
  • في وقت عيد الميلاد، يعود تاريخ أقدم سوق الكريسمس (Christkindlmarkt) في ميونيخ إلى عام 1642. وهو ينتشر في الساحة. تُباع فيه الهدايا المصنوعة يدوياً وحلويات الكريسمس اللذيذة. استمع إلى حفلات عيد الميلاد المجانية على شرفة Neues Rathaus في ميونيخ.

هل كان هذا فقط ما زرته في مينوخ؟ لا.. لكنني لم أركز كثيراً على أي من المعالم السياحية فيها لأسباب كثيرة. منها أن المدن الكبيرة لا تشدّني كثيراً على خِلاف المدن الصغيرة والقرى. وهذا ما ركّزته عليه دائماً في تنقلاتي واختياري للمناطق التي زرتها.. سأختار في التدوينة القادمة إحدى تلك المناطق الجميلة التي لا يعرفها السياح غالباً، لعلها تفيدك! لذلك.. ابقوا بالقرب 🙂