المحطة الرابعة: المعبد الأبيض في تشيانغ راي – شمال تايلاند

مدينة تشيانغ راي في شمال تايلاند، كانت المحطة الأخيرة لي في هذه الدولة الكبيرة المترامية الأطراف. لم أحبذ خلال زيارتي الطويلة لتايلاند التوقف عند أي من جزرها، اختصاراً للوقت. إضافة إلى أنني على مرات منفصلة في السنوات الماضية بغرض السياحة، ولم أكن راضية عن أي منها. زيارتي هذه المرة إلى تايلاند كانت بغرض اكتشافها كما هي، بعيداً عن بهرج السياحة. وبالطبع بأقل ميزانية ممكنة.
لم أكن أخطط في الحقيقة زيارة تشيانغ راي أو الإقامة فيها، لكنها كانت البوابة الأقرب إلى لاوس، حتى أستطيع عبور الحدود لاحقاً. إضافة إلى ذلك، وجدت أنه من المناسب ختام الرحلة بزيارة المعبد الأبيض فيها، بعد أن قرأت الكثير عنه.

تعرّف على المعبد الأبيض في تشيانغ راي

معبد Wat Rong Khun، المعروف أكثر لدى السواح والأجانب بمسمى المعبد الأبيض. تم بناؤه في الأساس كمعرض فني معاصر، غير تقليدي، على طراز المعابد البوذية في مدينة تشيانغ راي. المعبد مملوك لـChalermchai Kositpipat الذي صممه وأعاد بناءه وفتحه للزوار عام 1997.
لم يكن المعبد الأبيض على هيئته الحالية، بل كان قد بُني منذ سنوات، وكان في حالة سيئة وبحاجة إلى الكثير من الإصلاحات. لم تكن هناك أي ميزانية من الدولة لأعمال التجديد والصيانة، لذلك قرر Chalermchai Kositpipat، وهو فنان محلي من Chiang Rai، إعادة بناء المعبد بالكامل وتمويل المشروع من أمواله الخاصة. وحتى اليوم، أنفق Chalermchai حوالي 40 مليون بات من ماله الخاص في المشروع. ويعتزم الفنان تخصيص المنطقة المجاورة للمعبد لتكون مركزاً للتعلم والتأمل، وليستفيد منها السكان المحلييون وغيرهم لتعلم التعاليم البوذية. لا تزال الأعمال والإصلاحات جارية في المعبد، ولكن لا يُتوقع الانتهاء منها حتى عام 2070.

تذكرة الدخول

رسوم دخول المعبد الأبيض للأجانب والزوار غير التايلنديين 50 بات. يشمل ذلك الساحة المرفقة للمعبد، والمباني المحيطة به. إضافة إلى مكان العبادة الرئيسي حيث تماثيل بوذا.

الدلائل الرمزية في مباني المعبد الأبيض

عند اكتماله، سيحتوي مجمع المعبد الأبيض على تسعة مبانٍ، بما في ذلك مبنى ubosot الذي توجد فيه تماثيل بوذا الموجود حالياً إضافة إلى قاعة الآثار، وقاعة التأمل، والمعرض الفني، ومناطق سكن الرهبان. ستتعجب حين أخبرك أن لكل مبنى موجود في المعبد الأبيض لم يوضع عبثاً. بل إن كل جزء منه له دلالة معنوية خاصة.

جسر دورة الولادة الجديدة: يتم الوصول إلى المبنى الرئيسي في المعبد الأبيض (أو ubosot) بعبور جسر فوق بحيرة صغيرة. أمام الجسر المئات من الأيدي الممتدة التي ترمز إلى الرغبة غير المقيدة. يعلن الجسر أن الطريق إلى السعادة هو من خلال التخلي عن الإغراء والجشع والرغبة. بجوار البحيرة ستجد تمثالين لمخلوقين كيناريان أنيقان من الميثولوجيا البوذية، نصفه إنسان، ونصفه طائر.

بوابة الجنة: بعد عبور الجسر، يصل الزائر إلى “بوابة الجنة”، يحرسها مخلوقان يمثلان الموت والملك راهو، الذي يقرر مصير الموتى. ثم أمام مبنى ubosot ستجد العديد من صور بوذا التأملية.

المبنى الرئيسي، Ubosot: هو مبنى أبيض بالكامل مع أجزاء من زجاج المرايا. وهو جزء لا يتجزأ من التصميم الخارجي للمبنى. يجسد ubosot عناصر التصميم من العمارة التايلاندية الكلاسيكية مثل السقف ذي الثلاث طبقات واستخدام تماثيل لثعابين Naga بشكل كبير حول المعبد. داخل المعبد، ينتقل الديكور بسرعة من الأبيض النظيف إلى الناري والمذهل. الجداريات تصور ناراً برتقالية دائرية ووجوه الشيطان، تتخللها الأصنام الغربية مثل مايكل جاكسون ونيو من ذا ماتريكس وفريدي كروجر وسلسلة T-800 Terminator. ستجد كذلك الصور الخاصة بالحرب النووية والهجمات الإرهابية ومضخات النفط توحي بالتأثير المدمر الذي أحدثه البشر على الأرض. وربما يبعث وجود هاري بوتر وسوبرمان وهالو كيتي إلى رسالة مختلطة إلى حد ما، لكن المعنى الكلي واضح: فالناس أشرار.

المبنى الذهبي: هيكل يبرز بسبب لونه. وهو في الحقيقة الحمام الملحق بالمعبد! مبنى آخر مزخرف بزخارف زاهية، هذا المبنى الذهبي يمثل الجسم، في حين يمثل ubosot الأبيض العقل. يرمز الذهب إلى كيفية تركيز الناس على الرغبات الدنيوية، ويمثل المبنى الأبيض فكرة الاستحقاق والتركيز على العقل، بدلاً من الأشياء المادية والحيازة.

كيف تصِل إلى المعبد الأبيض في تشيانغ راي

زيارتي للمعبد الأبيض كانت ضمن إقامتي في تشيانغ راي لمدة 3 أيام، أردت خلالها ترتيب رحلتي القادمة إلى لاوس. لذلك كانت الوسيلة الأفضل والأسهل هي الحافلات المحلية، والتي كانت تكلفتها تقريباً 40 بات ذهاباً وإياباً للفرد الواحد. تغادر الحافلات كل ساعة تقريباً يومياً، وعليك شراء التذاكر من الحافلة مباشرة.
وجدت كذلك العديد من الرحالة والسائحين ممن زاروا المعبد الأبيض كانوا قادمين من مدينة تشيانغ ماي (التي تحدثت عنها هنا في التدوينة السابقة) إما بحافلات مخصصة مستأجرة من الشركات السياحية في مدينة تشيانغ ماي، أو بالدراجة النارية، فالمسافة بين المدينتين ساعتين ونص تقريباً. إضافة إلى وجود حافلات عمومية تربط المدينتين، يمكنكم حجزها مباشرة عبر موقع 12G0.asia والتي تكون في أحيانٍ كثيرة مخفضة مقارنة بشرائها من مكتب الحافلات.

Powered by 12Go Asia system

أهلاً! أنا أسما قدح وأنت تقرأ مُسوَّدة رحلاتي..
في منتصف الثلاثين من العمر، تركت عملي في ماليزيا لتحقيق حلمي في السفر لأطول مدة ممكنة. أعلم، الفكرة مجنونة. فيما أنت تقرأ "مُسوَّدة الرحلات" الآن قد أكون في إحدى غابات آسيا المطيرة، أو أشرب جوز الهند على شاطئ ما، أو أسبح مع أسماك القرش.
ما الفكرة من وجود المدونة؟ لأُلهِمك في تحقيق أحلامك والسفر أينما تريد، مهما بدا الأمر مستحيلاً. سأساعدك في تحقيق ذلك، وسأطلعك على أدلة السفر، والمغامرات، ومراجع ونصائح متعلقة بالسفر.. وأكثر!

أرشيف الرحلات
تابعني على تويتر!
مواقع ستساعدك خلال البحث والترتيب للسفر
Booking.com
Powered by 12Go Asia system