ألمانيا: مدينة ريغنسبورغ الآتية من القرون الوسطى

يصفها البعض بأنها “مدينة الشمال الإيطالي“، ويفضل آخرون وصف ريغنسبورغ بأنها “معجزة العصور الوسطى لألمانيا“. الوصف الأخير، هو ما أميل له في الحقيقة. وهو ما كنت أبحث عنه في المدن التي زرتها مؤخراً في ألمانيا. ريغنسبورغ ببساطة مدينة أحبها وأحب أن أكون فيها!.

ما الذي أحببته في ريغنسبورغ

بشكل عام، تعتبر ريغنسبورغ من أفضل مدن العصور الوسطى التي تم الحفاظ عليها في ألمانيا. تقع في أقصى شمال نهر الدانوب. لها سحر خاص يجذبني للمشي فيها طوال اليوم، خاصة وأنها عاصرت حقبتين من التاريخ. فيما تأثر معمارها بالشمال الإيطالي في جبال الألب. ليُنتِج معالم سياحية شهيرة مثل بورتا برايتوريا، وبوابة رومان كاسترا ريجينا، وجسر أولد ستون، وكاتدرائية سانت بيترز.

لتقع في حب هذه البلدة، ما عليك سوى التنزه في الشوارع والأزقة الضيقة في البلدة القديمة. سيظهر لك جلياً ما كانت عليه المدينة وما زالت اليوم. وعلى عكس العديد من مراكز المدن الأخرى، مازال السكان المحليون يعيشون فيها. حين تصل إلى وسط المدينة التاريخي، ستجد مزيجاً من المتاجر، والمكاتب، والشقق، والفنادق، والمطاعم، والمقاهي. تتجاور جميعها بشكل متناغم في لوحة عجيبة!.

تقام في المدينة حفلتين كبرى، لم أكن موفقة للأسف لحضور أي منها هناك. يمكنك حضور احتفالات مايو والخريف، وخلال موسم عيد الميلاد، تتحول المدينة إلى أرض العجائب الشتوية.

ريغنسبورغ من القادمة العصور الوسطى

تقع ريغنسبورغ في أقصى نقطة في الجزء الشمالي من نهر الدانوب. ينضم إليها نهر ريجين ويمكن التنقل فيها حتى البحر الأسود. كانت المدينة منذ فترة طويلة مركزاً تجارياً وثقافياً مهماً. تتكون مدينة ريغنسبورغ القديمة التي تعود للقرون الوسطى من كنائس جميلة ومنازل أرستقراطية قديمة رائعة تعود إلى القرنين الثالث عشر والرابع عشر. وهي الآن موقع تراث عالمي لليونسكو. يمكنك استكشاف شوارعها القديمة العديدة والمباني التاريخية الجميلة كجزء من جولة مشي دون الحاجة إلى مرشد سياحي.

ريغنسبورغ وجهة شهيرة للرحلات النهرية. يتم جذب الزوار أيضاً إلى هذه المدينة التاريخية نظراً لكاتدرائيتها الرائعة. وبقايا المباني الرومانية، وأماكن تسوقها الرائعة. نهايك عن موقعها على عتبة الغابة السوداء والمناطق السياحية الأخرى في جنوب ألمانيا.

Booking.com

الجسر الحجري القديم

يعتبر الجسر القديم (Old Stone Bridge) من أفضل المناظر وأجملها في ريغنسبورغ. يبلغ طوله 310 أمتار (Steinerne Brücke). وهو مبنى مثيرٌ للإعجاب. يعود إلى القرن الثاني عشر، والذي امتد على نهر الدانوب لأكثر من 900 عام. خلال مشيك على هذه التحفة الهندسية من العصور الوسطى ستجد إطلالات رائعة على نهر الدانوب. وبالطبع، العديد من السفن السياحية، ومتعة المرور أسفل الجسر الحجري القديم.

تأكد من زيارة متحف برج الجسر (المعروف بكونه أصغر متحف في المدينة) في بروكتورم، آخر برج من الجسور الثلاثة الباقية. تشمل المعالم البارزة القطع الأثرية والوثائق المتعلقة ببناء الجسر. بالإضافة إلى الساعة البرجية التي تعود إلى القرن السابع عشر. أدهشني أنها احتفظت ساعاتها الموثوقة بالوقت منذ عام 1652. إضافة إلى أنه يمكنك أيضاً الاستمتاع بالمناظر الرائعة من أعلى البرج.

تأكد أيضاً من البحث عن أقدم برج في المدينة. برج بورتا برايتوريا (Porta Praetoria)، الذي بناه الرومان عام 179 ميلادياً. لا يزال متصلاً بجزء من أسوار المدينة القديمة من هذا العصر. هناك مبنيان آخران يستحقان الزيارة بالقرب من الجسر: مطبخ السجق (Wurstkuch)، الذي اشتهر سمعته الطيبة الممتازة هنا منذ القرن الثاني عشر. ولا تفوّت مستودع الملح التاريخي (Salzstadel) الذي تم بناؤه عام 1620، وتم ترميمه بالكامل واستخدامه في المناسبات عامة.

ما بعد عبور الجسر القديم..

ساحة Haidplatz ساحة ثلاثية في وسط البلدة القديمة. كانت مسرحاً للبطولات المثيرة في العصور الوسطى. المبنى المهيمن هو Goldenes Kreuz (Golden Cross) الشبيه بالقلعة. وهو منزل أرستقراطي، يرجع تاريخ أقدم عناصره إلى القرن الثالث عشر. قائمة الشخصيات الشهيرة التي سكنت هذا المبنى طويلة. تشمل الإمبراطور الروماني المقدس تشارلز الخامس، الذي كان هنا في ثلاث مناسبات منفصلة في ثلاثينيات وخمسينيات القرن الماضي. ومما يلفت النظر أيضاً منزل Neue Waag، الذي كان مملوكاً لأحد المواطنين، ثم استحوذت عليه المدينة في القرن الخامس عشر.

كاتدرائية القديس بيتر في ريغنسبورغ

يقع بالقرب من الجسر الحجري (Stone Bridge) في المدينة القديمة في ريغنسبورغ. حين زرتها، صادف وجود سوق السبت حين زرتها، وبالطبع كانت هناك الكثير من الوجبات الخفيفة والحلويات الشهية.وهناك؛ كانت Domplatz، ميدان الكاتدرائية، على مدار قرون طويلة مركز المدينة.

تعد كاتدرائية القديس بيتر (ريغنسبورجر دوم) أرقى كنيسة قوطية في بافاريا. تعود إلى القرن الثالث عشر. وتتميز بأبراجها التي يبلغ ارتفاعها 105 متراً. وفي الجبهة الغربية الرائعة التي برج يرجع تاريخه إلى الفترة ما بين 1395 و 1440. يتميز التصميم الداخلي الفسيح بجمال رائع. أبرز معالمه هو زجاجه الملون الرائع الذي يعود للقرنين الثالث عشر والرابع عشر. إلى جانب التماثيل البشرية البديعة الصنع منذ الفترة 1280 على الرصيفين الغربيين للمعبر. في المقابل؛ يقع مصلى Romanesque All Saints المصمم على الطراز الروماني في القرن الرابع عشر بلوحاته الجدارية الرائعة. وعلى الجانب الشمالي؛ توجد كنيسة القديس ستيفن التي يعود تاريخها إلى عام 800 ميلادي.

تشتهر الكاتدرائية بالغناءات الدينية، وآلة الأراجون المعلقة، وهي الأكبر من نوعها في العالم . وهذا ما جعل أبرز ما في أي زيارة هو سماع أي من المقطوعات الموسيقية.

حديقة هيرزوقس بارك 

تقع على ضفاف نهر الدانوب، ويعود تاريخها إلى عام 1293. تعتبر حديقة هيرزوقس بارك (Herzogspark) مكاناً لطيفاً لقضاء بعض الوقت. تشمل المعالم الرئيسية لهذه الحديقة العامة القديمة حديقة نباتية، إضافة إلى برج وبري برونتنتورم (Prebrunnturm) من القرون الوسطى. بالإضافة إلى بقايا خندق المدينة السابق. وكأي حديقة في ألمانيا، تنتشر فيها الزوهور خلال مواسم الربيع والصيف. وهذا ما يجعلها مكاناً جيداً للاسترخاء بعد المشي الطويل في المدينة القديمة.

مازلتُ مفتونة بهذه المدينة الجميلة. تمكنت ريغنسبورغ القديمة من الحفاط على مخططها الأصلي في العصور الوسطى. نجت المدينة القديمة من الحرب العالمية الثانية في حالة جيدة بشكل استثنائي. نتيجة لذلك، وبسبب جهود الترميم التي بدأت في السبعينيات، تم الحفاظ على عدد كبير من المباني القديمة بشكل جيد. وهذا ما يساهم في السلامة التاريخية للمدينة وحماية فعالة للمناظر الهامة للممتلكات. ومع الأخذ في الاعتبار أن المدينة بنيت في الحجر، وليس الأخشاب، حافظت المباني الفردية المدرجة على أصالتها. تتم مراقبة ترميم المباني بعناية وتنفيذها بشكل صحيح، وفقاً للأحكام القانونية المعمول بها وكذلك احترام النسيج التاريخي.

في تدوينة أخرى، سأتحدث عن جزء آخر من المدينة زرتها في يوم مختلف. قاعة التحرير، في كيلهايم الجميلة بكل جزء منها.. سأتحدث عنها في التدوينات القادمة.. كونوا بالقرب! 🙂