ماليزيا: المناطق السياحية في كوانتان

مدينة كوانتان هي الخيار غير المخطط له في جولتي الأخيرة في ماليزيا. لا تعد كوانتان جديدة بالكامل علي. اعتدت لسنوات قضاء وقت جيد على شواطئ كوانتان كل عام في منتجع Club Med. كنت أعلم أنني سأمكث فيها بعضاً من الوقت لزيارة المناطق السياحية. ثم حدثت أن أحببت المدينة الهادئة، وخططت البقاء فيها أسبوعين. اخترتها بعد قضاء وقتٍ جيد وممتع في الغابات مع السكان الأصليين. ثم مرة أخرى في تامان نيقارا، أحب الغابات الطبيعية المحمية إلي.

جاء اختيار مدينة كوانتان لعدة أمور، منها:

  • أنها عاصمة ولاية باهانج. وبما أنها مدينة كبيرة، فالتسهيلات فيها كثيرة.
  • شواطئ كوانتان المتعددة والمناسبة للاسترخاء وركوب الأمواج.
  • المناطق السياحية المتنوعة مابين المزارع والغابات والمرتفعات لتسلقها.
  • المزيج مابين الهدوء والتطوّر الذي تُعرف به هذه المدن مابين الكبيرة والمتوسطة.
  • أنها ليست -بعد- وجهة سياحية عربية، ولهذا جاء مشروع الترويج السياحي لها.
المناطق السياحية في كوانتان

مدينة كوانتان الماليزية

يتوقف معظم المسافرون لفترة وجيزة في عاصمة باهانج وثاني أكبر ميناء في ماليزيا، ولذلك لمرور رحلات الحافلات الطويلة. هذا مخجل؛ ففي حين أن المدينة ليست موجهة بشكل خاص نحو السياحة، فمن المؤكد أنها مثيرة للاهتمام بما يكفي لضمان استكشافها ليومين. ستجد فيها الكثير من المناطق السياحية، والعديد من المطاعم الجيدة، وخيارات الإقامة اللائقة، ورمال شواطئ كوانتان القريبة. ستتعجب حينما تجد مزيجاً جميلاً ما بين التطوّر العمراني، والإبقاء على الهوية الماليزية معاً. تتمازج هنا العلامات التجارية العالمية مع الماليزية بشكل جميل.

المواصلات في كوانتان

المناطق السياحية في كوانتان

أحب في كوانتان أنها مدينة هادئة وممتعة في آنٍ. هناك مناطق سياحية مشهورة، لكنها ليست مخصصة للسائحين فقط. إنها تستهدف السكان المحليين -القاطنين في كوانتان- من الدرجة الأولى. وهذا ما يجعل أسعارها معتدلة أو حتى منخفضة بالمقابل مع مدن سياحية أخرى. إضافة إلى أن معظمها مناطق طبيعية كالشواطئ أو الغابات والأنهار، وحتى الشلالات. وهذا في وجهة نظري ما يجعلها وجهة ممتعة سواء للعائلات أو محبي المغامرات.

كوانتان، أكبر مدينة على الساحل الشرقي لشبه الجزيرة الماليزية. كانت ولا تزال إحدى المدن المفضلة لدي في ماليزيا. هذه المدينة الساحلية تبعث في مشاعر جميلة. مدينة فيها القليل من كل شيء للجميع. إليك أهم المناطق السياحية التي يمكنك زيارتها في كوانتان:

شواطئ مدينة كوانتان

شواطئ كوانتان للعائلات والمغامرين

شاطئ تيلوك تشيمبيداق (Teluk Cempedah):

يقع على بُعد 5 كم شمال شرق كوانتان. شاطئ جميل مع مرافق للرياضات المائية، بما في ذلك القوارب والتجديف. ستجد فيه فندق Kuantan Hyatt، وهو أحد أفخم فنادق المنطقة. على الجانب الأيسر من شاطئ تيلوك تشيمبيداق، هناك ممشى معدني طويل (مبني فوق الصخور) يتصل بخليج Missionary، وهو شاطئ آخر. غالباً ما يمكن رؤية القرود الصغيرة حول منطقة الشاطئ. ويوصى دائماً عدم  الاقتراب منها كثيراً أو تقديم الطعام. إنها ليست عدوانية، لكن إطعامها سيؤدي إلى ذلك.

شاطئ بِسيرة (Pantai Beserah): 

يقع شاطئ بِسيرة على بُعد حوالي 7 كم من مدينة كوانتان. إنها قرية تشتهر بالأسماك الطازجة كل يوم! يمكنك شراء الأسماك الطازجة بأسعار الجملة من هنا. ستجد أيضاً المنتجات البحرية المجففة المملحة للبيع هنا.

شاطئ تشيراتنغ (Cherating Beach):

هي قرية ساحلية سياحية تقع على بعد حوالي ساعة إلى الشمال من كوانتان. أحب زيارتها سنوياً نهاية كل عام حينما أكون في ماليزيا. أسافر دائماً إلى تشيراتينغ سعياً للاسترخاء من خلال الاستلقاء على الشاطئ طوال اليوم. فيما الصغيرين مشغولين إما باللعب على الشاطئ أو المشاركة في أنشطة مخصصة لهم. ثم نُنهي اليوم بتهدئة بطوننا بالمأكولات البحرية الطازجة. ينضح شاطئ تشيراتينغ بأجواء الرحالة المريحة. ستجد فيها منتجعات بأكواخ على شكل حرف A.

يجلب موسم الرياح الموسمية في نهاية العام أمواجاً عالية إلى الشاطئ الشبيه بالبحيرة. ولهذا يتهافت السياح لزيارته. ويتجنّبونه خارج الموسم. هناك أيضاً مسابقة دولية لركوب الأمواج كل ديسمبر. وإذا كنت مهتماً بتعلم ركوب الأمواج، فإن القائمين على Ombok Cherating و Cheratingpoint Surf School جاهزون لتعليمك.

شاطئ بالوك (Pantai Balok):

أحد شواطئ كوانتان المشهورة بركوب الأمواج. يقع على بعد 13 كم شمال كوانتان، وستجد فيه منتجع وسبا Swiss Garden. من أحد أجمل المنتجعات على شواطئ كوانتان. يجمع المنتجع مابين الديكورات المحلية التقليدية مما يخلق أجواء فريدة، وتوازناً مثالياً بين الفخامة والألفة المنزلية.

شاطئ الحجارة السوداء (Pantai Batu Hitam):

الطبيعة في ماليزيا تحب اللون الأسود بالتأكيد! لدينا الشاطئ الرملي الأسود في لنكاوي. والآن؛ شاطئ الحجارة السوداء في كوانتان. أتمنى أن يكون لدينا بحر أسود أو مرجان أسود في مكان في ماليزيا!. وتماماً كاسمه، فإن هذا الشاطئ مليء بالحصى الأسود المنتشر في كل مكان. إنه مكان رائع لمحبّي التصوير. التقط الصورة من الزاوية اليمنى وستبدو وكأنك في مكانٍ آخر من العالم.

منجم القصدير في كوانتان

بلدة سونغاي ليمبيغ وسط الأدغال

بلدة سونغاي ليمبينغ (Sungai Lembing) بلدة صغيرة وجميلة. تعتبر مقراً لأحد أكبر مناجم القصدير تحت الأرض. وهي مغلقة الآن، تحوّلت لتصبح إحدى المناطق السياحية الجميلة في كوانتان. تقع على بعد حوالي 40 كم شمال غرب كوانتان، ويمكنك الوصول إليها بالحافلة أو تطبيق Grab. يمكنك الذهاب إليها في رحلة ليوم واحد وزيارة المناطق السياحية هناك. أو يمكنك الإقامة في إحدى المساكن المحلية للاسترخاء والراحة بعيداً عن المدينة.

متحف مناجم القصدير: 

يجب عليك إضافة هذا المكان إلى خطة سفرك. يصور المتحف بشكل رئيسي منجم القصدير القديم، والذي كان قائماً قبل الحرب العالمية الثانية. تم تدمير العديد من الأنفاق خلال الحرب، ولكن تم الحفاظ على عدد منها. وعلى أساسه تم إنشاء المتحف. يمكنك استكشاف النفق الحقيقي تحت الأرض الذي لا يشبه أي متحف عادي، يمكنك أيضاً مشاهدة القطع الأثرية. ومن المؤكد أنها ستكون ممتعة باستثناء التماثيل المخيفة للعمال.

كان المبنى الذي يقع فيه المتحف محل إقامة مدير شركة تعدين القصدير. يوجد أيضاً “جسر معلق” مثير للاهتمام (Jambatan Bergantung) يقع شمال متحف القصدير. يمكنك الوصول إلى الجسر المعلّق بالمشي شمالًا على الطريق الضيق المتعرج عند قاعدة مدخل متحف القصدير. ستجد جسراً معلقاً آخر في الطريق إلى نهر ليمبينج.

ساعات العمل: من الإثنين إلى الأحد من 9 صباحاً حتى 6 مساءً

يمكنك أيضاً العروج على بوكيت بانوراما (Panorama Hill) لرؤية شروق الشمس. سترى أيضاً إطلالة رائعة على المناطق الطبيعية المحيطة في ساعات الصباح الأولى.

تسلق الغابة في كوانتان

تسلق الغابات في كوانتان

إنها التجربة الأكثر متعة بالنسبة لي!

حينما اخترت مكان سكننا الأطول، أردت أن نكون مابين الشاطئ والغابة والمدينة. لم يكن هذا الأمر صعباً أبداً في مدينة مثل كوانتان. سكنّا بالقرب من جبال Bukit Pelindung. هناك مسار معبّد مخصص للسيارات، حيث تقع أبراج الاتصالات في أعلاه. في المقابل، ستجد على يمين المسار المعبّد مسارات أخرى داخل الغابة. بعضها مخصص للمشي، وبعضها مخصص للدراجات الجبلية.

كان روتيني اليومي يدور حول: الكتابة في الصباح، ثم الغداء والراحة. بعدها، نشدّ الرحال إلى الجبل، لنمشي كل يوم في مسار مختلف. بعدها نقضي المساء على شاطئ تيلوك تشيمبيداق غالباً. هذا المشي شبه اليومي في الغابة كان يُغنيني عن الجري أو ممارسة أي رياضة أخرى. كانت الطريقة الأكثر متعة للمحافظة على صحتي ولياقتي. المشي في المسارات والغابة سهل للغاية، وهناك الكثير من الحبال لمساعدتك.

كان الهدف أيضاً البحث عن مسارات للمشي في الغابة لمجموعة من العملاء. كانوا يريدون زيارة معظم الغابات الموجودة في ماليزيا. ومن جهة، كنا نبحث عن مسارات للدراجات الجبلية أيضاً. كنا في نفس الوقت نعمل لوصول مجموعة من درّاجي الغابات (Mount Biking). وكان هدفهم هو ركوب الدراجات في الغابات. وصلت المجموعتين في وقت قريبٍ من بعضه، وكانت التجربة مختلفة ورائعة معاً.

السكن في مدينة كوانتان

أين تسكن في مدينة كوانتان

كمدينة شبه سياحية للماليزيين، فالأمر يستدعي وجود الكثير من الفنادق. وكما ذكرتُ سابقاً، قضيت أسبوعين كاملين في كوانتان، أقمت معظم المدة في بيت صغير استأجرته من AirBnb. فيما قضيت بعضاً من الأيام موزعة بين هذه المنتجعات:

  • منتجع حياة ريجنسي كوانتان: يقع على شاطئ تيلوك تشيمبداق. تم تصميم المنتجع على الطراز القروي التقليدي. يضم 330 غرفة وجناحاً تتميز بإطلالات على الحديقة أو البحر، بفناء أو شرفة. ستجد فيه أيضاً سبا، حمامات سباحة وملاعب تنس. يمكنك الإطلاع عليه أو حجزه على بوكينج من هذا الرابط.
  • منتجع سويس جاردن: يقع على شاطئ Balok، ويعد هذا المنتجع شاطئاً عالمياً، وملاذاً للمسافرين. سكنتُ فيه عدة مرات في السنوات الماضية. ورشّحته عدة مرات لأصدقائي وعملائي حينما يزورون كوانتان. وكان دائماً خياراً جيداً للعائلات أو المتزوجين حديثاً. ستجد فيه ملاعب تنس، ومسبحاً خارجياً. كما يضم سبا ومسبحاً للأطفال مع منزلقات مائية. يوفر المنتجع أيضاً خدمات النقل المجانية إلى وسط مدينة كوانتان، والتي تقع على بعد 15 دقيقة بالسيارة. يوفر موقعه المريح سهولة الوصول إلى العديد من المناطق السياحية. يمكنكم حجزه من هنا.
  • منتجع كلوب ميد العالمي: المنتجع العالمي الوحيد الذي أحرص على السكن فيه أينما توفّر. يقع على أحد أجمل شواطئ كوانتان ما يجعله ممتعاً لقضاء إجازة عائلية مع الكثير من الأنشطة. يمكنك اسكتشاف المناظر الطبيعية للغابات على شاطئ البحر. أو الذهاب في رحلات لمشاهدة السلاحف. أو حتى تسلق الصخور، وممارسة الرياضات المائية.
Booking.com
كوانتان

كيف تصل إلى المدينة

الوصول إليها جواً

يقع مطار كوانتان، مطار السلكان حاج أحمد شاه (IATA: KUA) على بعد حوالي 15كم جنوب غرب المدينة. يخدم المطار حالياً بعض الرحلات اليومية من كوالالمبور (بحوالي 40 دقيقة)، على الخطوط الجوية الماليزية. وستجد بالطبع رحلات يومية عبر شركات Firefly و Malindo و China Airlines. وقد حددت شركة Firefly رحلات مباشرة من وإلى سنغافورة وبينانغ.

بواسطة الحافلات العمومية

تسمى محطة الحافلات للمسافات الطويلة (بين المدن) في كوانتان باسم Terminal Sentral Kuantan. وهي محطة حافلات جديدة ومتكاملة، بدلاً من محطة الحافلات القديمة (Terminal Makmur) المغلقة. تقع المحطة في منطقة إنديرا ماهكوتا (11 كم من كوانتان). وهي إحدى محطات الحافلات الرئيسية في الساحل الشرقي الذي يربط كوانتان بجميع المدن الرئيسية في شبه جزيرة ماليزيا. من هناك، يمكنك الوصول إلى أي منطقة في كوانتان عبر حافلة رابيدكوانتان (Rapid Kuantan) -الطريق رقم 303- بين مركز المدينة الرئيسي (Hentian Bandar) و TSK. تعمل الحافلات أيضاً مابين المدن الرئيسية الأخرى مثل كوتا بهارو، وجوهور بارو، وسنغافورة، وملقا، وبينانغ.

تقع كوانتان على بعد حوالي 4 ساعات من كوالالمبور بالحافلة. وتصل الأسعار حوالي 22 رنجيت.

إن كنت تفضّل القيادة بنفسك.. 

اتبع خط Karak Highway السريع، والذي يربط كوانتان بكوالالمبور. ويمكن قطع المسافة التي تصل إلى حوالي 250 كيلومتراً في 3 إلى 3 ساعات ونصف. ستجد في الطريق السريع مناطق توقف مجهزة بالخدمات، ومتاجر متنوعة وأكشاك الطعام. يكلف السفر في الرحلة بأكملها عبر الطرق السريعة حوالي 28 رنجت لضرائب الطريق.

يربط الطريق الفيدرالي 2 أيضاً كوالالمبور بكوانتان. ولأنه طريق عادي، ليس له رسوم. ولكنه أبطأ إلى حد ما من الطريق السريع حيث توجد إشارات مرور على طول الطريق وحد سرعة أقل.

التنقل في المدينة والمناطق المحيطة بها:

استخدمت تطبيق Grab بسهولة حينما كنت في كوانتان. ستجد أيضاً سيارات الأجرة والحافلات متاحة للتجول في المدينة. تحسن نظام النقل العام في كوانتان مع إدخال نظام حافلات Rapid Kuantan. هناك أيضاً مسارات وخطوط حافلات كثيرة حول كوانتان تخدم الوجهات السياحية مثل منتجع بوكيت جامبانج، ونهر ليمبينج.

المناطق السياحية في كوانتان

ماذا حدث بعد كوانتان؟ انتهت الأسبوعين التي قضيتها هنا سريعاً. وكنت على موعد لإكمال مشروع الترويج السياحي لمنطقة أخرى. كانت المشكلة أنه لا تتوفر رحلات مباشرة إلى كوتا كينابالو، محطتي التالية. لذلك، كان عليّ العودة إلى كوالالمبور، والإقامة لبضع ليالٍ بالقرب من المطار قبل السفر. كانت هذه أيضاً فرصة لقضاء بعضٍ من الوقت مع الصغيرين. ثم للقاء وزارة السياحة في بوتراجايا قبل إكمال طريقي إلى شرق ماليزيا. سأتحدث عن وجهات السفر التي توقفت فيها هناك. وعن المغامرات الرائعة في ولاية صباح في التدوينات القادمة.. كونوا بالقرب دائماً!