ماليزيا: محمية الفيلة وزيارة السكان الأصليين

محمية الفيلة في كوالا غانداه (Kuala Gandah Elephant Conservation Centre) تعتبر ملاذاً للفيلة في ماليزيا. وفي الحقيقة، فإن ماليزيا لا تنتشر فيها الفيلة بشكل كبير مقارنة بالدول المجاورة. وفي حالة وجودها، فهي حيوانات برية، محمية قانونياً، ويمنع امتلاكها و/أو استخدامها لأي أغراض تجارية. وهذا أيضاً عكس ما يحدث في تايلاند، كمبوديا، لاوس، فيتنام، وإندونيسيا. فهناك، تتعرض هذه الفيلة للكثير من الأضرار الجسدية والنفسية. وأتعجب حقيقة ممن يزورون تلك الدول، ولا يزالون يشجعون هذا النوع من الأنشطة السياحية. وقد تحدثت في هذا الأمر بشكل مفصل في تدوينة السفر الواعي، اقرأوها هنا.

عودة إلى محمية الفيلة قي كوالا غانداه.

زرتها سنة 2019، ضمن برامج الترويج السياحي لوزارة السياحة الماليزية في ولاية باهانج. وهي المرة الأولى التي أزور فيها المنطقة، على الرغم من معرفتي بها سطحياً. كنت متشككة فيما يقومون به، خاصة وأنني لا أحب السياحة الحيوانية. وغالباً لا يمكن الوثوق في “المحميات” إن كانت معلَماً سياحياً. عرفت فيما بعد أن الفكرة التي أحمِلها خاطئة. إنها في الأصل محمية، وأنشئت لتكون كذلك، ومكاناً للبحوث والدراسات ذات العلاقة. ولمن تكن معلَما سياحياً أبداً. وكل ما حدث أنه بدأت الزيارات تتهافت عليها نتيجة الرحلات المدرسية التعريفية. ومن هناك، بدأت الزيارات تتوالى. والقليل جداً من الشركات السياحية تنظم رحلات إليها.

محمية الفيلة

الوصول إلى محمية الفيلة

لا تعتبر محمية الفيلة بعيدة عن كوالالمبور. فالمسافة ما بينها وبين وسط كوالالمبور (KLCC مثلاً) حوالي 105كم. لذلك يمكن جدولة زيارتها في رحلة ليوم واحد، أو الإقامة ليلة واحدة بالقرب منها.

أردت تجربة الحافلات الذاهبة إلى هناك عند زيارتي للمحمية. ركبت الحافلة من محطة حافلات (Pekeliling)، ثم ركبت الحافلة إلى منطقة لانشانغ (Lanchang). من السهل أن تجد الحافلة وشباك التذاكر، اسأل فقط. تكلفة الحافلة حوالي 10.50 رنجت للفرد، ويغادر مرة واحدة كل ساعة. في لانشانغ، عليك أن تستقل سيارة أجرة، أعتقد أن تكلفتها 20 رنجت للفرد ذهاباً وعودة. ومن الأفضل شراء تذكرة العودة إلى كوالالمبور قبل الانطلاق إلى المحمية. لم أضطر لهذا بما أنني سأبيت بالقرب من محمية الفيلة، وكان  صاحب المسكن يوفر هذه الخدمة مجاناً. الطريق سهل وليس هناك حاجة إلى دفع مبالغ طائلة. إن كانت رحلة ليوم واحد، فستكون التكلفة إجمالاً 61 رنجت للفرد الواحد.

في حالة كنتم أكثر من شخصين، فيفضل استخدام تطبيق Grab للسيارات. تصل التكلفة غالباً 160-180 للجهة الواحدة. وإن كنتم عائلة كبيرة، فمن الأفضل الاستعانة بالحافلات السياحية حينها، والتي تصل تكلفتها تقريباً 700 رنجت ذهاباً وعودة.

محمية الفيلة

محمية الفيلة في ولاية باهانج

تم إنشاء محمية الفيلة عام 1989 من قبل إدارة الحياة البرية والحدائق الوطنية الماليزية. وتشكل قاعدة لفريق نقل الفيلة البرية الضالة من المزارع إلى المحميات الطبيعية البرية. يقومون بهذه المهمة منذ عام 1974 بإنقاذ الأفيال الآسيوية التي فقدت مأواها للزراعة أو التنمية. ونقلهم إلى مآوي مناسبة مثل تامان نيغارا. تهدف المحمية أيضاً إلى رفع مستوى الوعي العام ودعم البحوث. وكما ذكرت سابقاً، أصبح بشكل متزايد منطقة سياحية. منذ أن اتسعت شهرته عام 1997.

هناك أنشطة متنوعة في محمية الفيلة. يمكنك مشاهدة الفيلة، وإطعامها، ثم تحميمها في النهر. الفيلة الموجودة في المحمية هي الصغيرة الضائعة عن القطيع. أو الفيلة المريضة التي تحتاج إلى عناية قبل إطلاقها إلى الغابة. فيما ستجد أيضاً فيلة كبيرة استعانوا بها للتعامل مع الفيلة الأخرى.  من المفضل أن يتم الترتيب مسبقاً للدخول الجماعي خاصة في نهاية الأسبوع.

تأهيل الفيلة ونقلها

بسبب التطور الزراعي بشكل كبير، تقلصت الأراضي العلف الطبيعية للأفيال أكثر وأكثر بمرور الوقت. أصبح العثور على الطعام أكثر صعوبة، ونتيجة لذلك كان يُعثَر على بعض الأفيال في المزارع والمدن الصغيرة أحياناً، بحثاً عن الطعام. وبما أن الفيل الآسيوي من الأنواع المهددة بالانقراض؛ يتم تشجيع الناس على عدم قتلها أو إيذائها، ولكن إبلاغها إلى إدارة الحياة البرية حتى يتمكنوا من نقل الأفيال وإعادة تأهيلها ونقلها إلى الحدائق الوطنية. ساعدت محمية الفيلة خلال 25 عاماً على الحدّ من انخفاض عدد الأفيال. تم خلالها نقل خلال أكثر من 400 من الفيلة البرية إلى الغابات. قد يقول البعض أن مركز حماية الفيلة ليس أكثر من معلم سياحي. على الرغم من أن هذا قد يكون صحيحاً جزئياً، إلا أنه يلعب أيضاً دوراً كبيراً في خلق المزيد من الوعي بين الجمهور.

في الماضي كان من الممكن ركوب الفيلة، وإطعامها، والاستحمام معها.ثم  قررت إدارة الحياة البرية والحدائق العامة إلغاء هذه الأنشطة لتخفيف الضغط على الأفيال. كان هذا القرار جزءاً من قانون الحياة البرية الماليزي لعام 2012 الذي تم وضعه لتقليل الاتصال البشري مع الأفيال.

متعة خاصة للأطفال

يجب ألا تفوت العائلات التي تسافر مع أطفال زيارة محمية الفيلة. سيقع الأطفال في حب الأفيال إلى الأبد بعد تجربة التفاعل الوثيق معها. يمكن للزوار المشاركة في تغذية الفيلة واستحمامها. تجربة رائعة خاصة للأطفال. ولتقليل الضغط على الفيلة، يمكن للزوار فقط رؤية الفيلة مرتين في اليوم. لا يمكن الاستحمام بالفيلة إلا إذا كانت مستويات المياه مرتفعة بما يكفي. من المهم مشاهدة الفيلم الوثائقي الذي أعدته National Geographic، والذي يتم عرضه عدة مرات يومياً.

قرية السكان الأصليين

قرية السكان الأصليين لماليزيا

تقع قرية السكان الأصليين – أورانغ أصلي (Orang Asli) بالقرب من محمية الفيلة. تُعرف باسم قبيلة Che ‘Wong. وهي مجموعة فرعية من مجموعة السكان الأصليين سينوي (Senoi). يعيشون بالقرب من قرى الأجناس الأخرى وعلى مقربة من الأدغال. هناك حوالي 25 منزلاً بسيطاً، مبنية من الخيزران والخشب. بفضل محمية الفيلة الشهيرة، أصبح هناك طريق للوصول إلى القرية. وقد فتح هذا مجالاً للشباب البحث عن وظائف في المزارع والمصانع المحيطة. نظراً لسهولة الوصول إلى قرية السكان الأصليين، يتوقف الزائرون من وقت لآخر. في المقابل، فإن السكان الأصليين خجولين جداً، وقد لا يتجاوبون معك دائماً. حملنا معنا مجموعة من الحلويات والألعاب لأطفال القرية. كانت تلك وسيلة جيدة للحديث مع الصغار وأهاليهم أيضاً.

لا يزال السكان الأصليون القرويون يبحثون عن الطعام في الأدغال. كما أنهم يصطادون ويزرعون المطاط. ستجد كبار السن والأطفال والنساء في القرية دائماً. إنهم لا يزالون يعيشون في نمط حياة شبه بدوي على الرغم من أنهم يعيشون في القرية. كانت مجمعاتهم غير مهذبة أكثر من القرى المجاورة. وكانت القطط والدجاجات تتجول بحرية ولا توجد رعاية صحية مناسبة. ولكن مع مرور الوقت، تعلموا في النهاية الاستقرار. يتعلم الأطفال في المدارس الحكومية الموجودة. وأصبح من السهل دمجهم في العالم الحديث.

السكن قرب المحمية

هل يمكنك السكن بالقرب من الفيلة؟

نعم!. سكنت على مسافة 10 دقائق سيراً من قرية السكان الأصليين. و5 دقائق سيراً إلى محمية الفيلة. وجدت هذا المسكن مصادفة حينما وصلت محطة الحافلات في لانشانغ. كانت هناك لوحة إعلانية، واتصلت على الرقم واتفقنا مباشرة. وبما أن زيارتي كانت في وسط أيام الأسبوع، فقد كان المكان فارغاً. هناك أنواع متعددة من الفلل التي يمكنك اختيارها بناءً على عددكم. يمكنك التواصل معي (هنا) لحجز الفلل. أود التنويه فقط إلى أن المنطقة محاطة بالغابات. وطريقة المعيشة فيها قروية إلى حدٍ كبير. ولكنها تحوي الكثير من الخدمات الجيدة ومطبخ كبير. إضافة إلى أحصنة ودبابات يمكن استئجارها.

Booking.com

اكتشاف الفيلة البرية في ماليزيا

إذا كنت تريد رؤية الفيلة البرية، فمن الأفضل أن تتوجه إلى صباح في بورنيو. ستجد في نهر كيناباتانغان (Kinabatangan) فرص كبيرة لرؤيتها عدة مرات. خلال رحلاتنا، رأينا العديد من الفيلة بورنيو Pygmy. شاهدنا أيضا فيلة أم تعبر نهر كيناباتانغان مع أطفالها. مكان آخر لرصد الفيلة البرية هو بالقرب من بحيرة كينير، على الرغم من أن الفرص عادة ما تكون ضئيلة جداً. وهو بالطبع أمر جيد لأن هذا يعني أن الحيوانات لديها مساحة كافية للتجول بحرية دون أن يزعجها الناس.