ماليزيا: مدينة كودات – حافة بورنيو

كودات مدينة صغيرة في شمال بورنيو. قررنا التوجه إلى قرية صغيرة بالقرب منها. تُعرف بأنها آخر حدٍ شمالي لبورنيو. ستجد عبارة (Tip Of Borneo) أي حافة بورنيو في كل مكانٍ هناك. اخترنا البقاء عدة أيام في القرية الصغيرة بالقرب من شواطئ كودات بعد قضاء عدة أيام في كوتا كينابالو. أحب هذا المكان جداً لبساطته الشديدة كبقية القرى الصغيرة في ماليزيا.

سمِعت عن منطقة حافة بورنيو (Tip Of Borneo) تحديداً كثيراً خلال زيارتي الأولى إلى ولاية صباح. لكنني لم أملك الوقت الكافي لها. لذلك؛ قررت قضاء عدد من الأيام في مكانٍ معزول. كان الأهم لدي هو الانغماس التام في الطبيعة الخلابة. هنا شواطئ كودات الذهبية الواسعة. وهنا غابات ومزارع محيطة حول مدينة كودات الساحلية.

غادرنا كوتا كينابالو براً مع مجموعة من السائحين التقيناهم صدفة. كانوا هم أيضاً في طريقهم إلى نفس المنتجع الذي سنسكن فيه. لم تكن المسافة بعيدة جداً والطريق آمن وسهل جداً، حتى وصلنا إلى المنطقة التي نريدها.

حافة بورنيو Tip Of Borneo

في معنى أن تصِل إلى حافة بورنيو – Tip Of Borneo

حافة بورنيو (The Tip of Borneo) أو بالملايوية: Tanjung Simpang Mengayau، هي الطرف الشمالي من بورنيو الواقعة في منطقة كودات، في ولاية صباح، ماليزيا. يمثل الطرف نقطة التقاء بحر الصين الجنوبي وبحر سولو. كانت حافة بورنيو جزءً من شبه جزيرة كودات، تشكلت من خلال تكوين كودات في عصر ميوسين المبكر (Early Miocene age).

يأتي الاسم الأصلي بالملايوية من لغة قبيلة Rungus الأصلية. وهي مجموعة عرقية تعيش أساساً في منطقة كودات. تشير الكلمات Tanjung (الرأس)، Sampang (النقابة) و Mangazou (المعركة) إلى موقع المعركة التي حدثت عندما دافع أبناء القبيلة عن أراضيهم ضد هجوم قراصنة مورو. ووفقاً للأسطورة، كان هذا المكان نقطة هبوط مفضلة للقراصنة.

في المقابل؛ يشير السكان الصينيون المحليون إلى المكان باسم Den Foh Liew، والذي يعني “المنارة”، بسبب المنارة الموجودة بالقرب من جزيرة كالامبونيان. تعمل المنارة أيضاً بمثابة تذكير بخط الساحل الغادر، وحطام السفن الماضية منذ عهد السلالات الصينية. وهي إشارة إلى العديد من السفن التجارية الصينية الغارقة بينما كانت في طريقها إلى جزر سيليبس، للوصول إلى جزر الملوك (المعروفة باسم التوابل جزر). وخلال عصر الملاحة الشراعية الشهير، من المفترض أن أسطول فرديناند ماجلان قد مرّ من هنا لإجراء إصلاحات على سفنه.

حافة بورنيو المعلم السياحي!

من أسطورة ومرفأ، إلى منطقة سياحية شهيرة في ولاية صباح. داخل المنطقة، هناك مساحات مفتوحة كمنتزه صغير، مع عامود يعلوه العلم الماليزي، وكرة برونزية كبيرة تم افتتاحها عام 2004. تشير الكرة الأرضية البرونزية إلى موقع حافة بورنيو (Tip Of Borneo) شمال مدينة كودات عند خط العرض 7 درجات شمالاً، وخط الطول 116 درجة شرقاً. مع خريطة تظهر الجزيرة منقوشة بالبرونز وموضوعة على سطح مستو بزاوية، مع نقوش لوضع علامة على الطرف. على مر السنين، أقيمت العديد من البنية التحتية والمرافق العامة في الموقع، بما في ذلك منطقة استراحة عامة بها مقهى ومتجر للهدايا التذكارية.  ثم أصبحت المنطقة مكاناً رائعاً ومميزاً لمشاهدة غروب الشمس، والأقمار الكاملة.

شواطئ كودات

ماذا تفعل في شواطئ كودات

اشتهرت حافة بورنيو مؤخراً لتكون أفضل منتجع شاطئي في ولاية صباح.

خلال إقامتنا في المنتجع، أخبرونا عن شواطئ كودات الأخرى والقريبة منا. كان الأمر يتطلّب المشي على الأقدام للتنقل بين الشواطئ. المشي سهل جداً، لكن الحرارة كانت عالية. تنقّلنا خلالها بين 3 شواطئ تقريباً، وكلها كانت رائعة. حتى أننا وجدنا شاطئاً سريّاً – هكذا كان اسمه! The Secret Beach. والذي تقوم عليه عائلة محلية توفّر سكناً، ومطعماً صغيراً بوجبات محلية سريعة.

شواطئ كودات

رحلات الغوص في كودات

كودات أيضاً هي المحطة الرئيسية للصندوق العالمي للطبيعة البحرية في ولاية صباح. سيضمن لك هذا جودة الغوص في المياه المحمية. مياه شواطئ كودات غنية جداً بالعوالق حيث تقع في المثلث المرجاني بين جزر بالاوان وسولاويزي وبورنيو. ويمكنك الذهاب في رحلات الغوص المنظّمة بالقرب من Tajau laut، أو حافة بورنيو (Tip Of Borneo). ستجد الكثير من الحياة البحرية هنا: سمكة ضفدع، فرس البحر، ثعابين موراي، جراد البحر، والأخطبوط العجيب الذي يغير لونه بنفسه.

أما إن كنت من الغواصين المغامرين، فيمكنك الغوص حول جزيرة Balambangan، أو جزيرة Banggi. المكان خطِر نوعاً ما بسبب التيارات المائية القوية، لذلك احرص على أن تكون متمرساً.

كودات ولاية صباح ماليزيا

المشي وسط الغابات في كودات

قد يبدو استكشاف شاطئ كالامبونيان الممتد بطول 2.5 كم مشياً طويلاً بحد ذاته. هناك عدد قليل من الطرق والمسارات الأخرى التي تستحق الاستكشاف أيضاً. اسأل العاملين في المنتجع الذي ستسكن فيه عن الشواطئ القريبة التي يمكنك استكشافها. سيدلّونك في الغالب لاستكشاف الرؤوس حول شاطئ بافانج جمال، أو الشاطئ السري. المكان رائع جداً وهادئ، ومناسب للاسترخاء بعد المشي الطويل، لا سيما الجزء الجنوبي من الشاطئ. الجزيرة/الرؤوس على شاطئ كيلامبو مشهورة أيضاً بين المتنزهين على الشاطئ، حيث تتميز بمناظر خلابة. كانت لدي مغامرات قصيرة هنا وهناك من المشي لمسافات طويلة في الغابة التي يمكن القيام بها في المنطقة.

الشاطئ السري في كودات

السلاحف تبيض في شواطئ كودات

شواطئ كودات مكان شهير للسلاحف أيضاً. إنها تتوجه إلى هناك لتضع بيضها حيث أنها أقرب شاطئ للبحار أمامها. لسوء الحظ، يقوم سكّان القرى دائماً بجمع البيض لبيعه في السوق المحلية. في الآونة الأخيرة من خلال جهود المحليين والمنظمات المحلية، بدأوا بتثقيف القرويين. وتشجيع القرى المحلية لاعتبار السلاحف جيدة للسياحة، وبالتالي ستوفر مصدر رزق أفضل من جمع البيض. وخلال إقامتنا في القرية، وجدت عدداً من المنتجعات على شواطئ كودات تقيم محميات ومزارع للسلاحف. بعض منها يشتريها من الصيادين مقابل 50 رنجت و 50 رنجت أخرى تعطى لهم إذا فقس بيض السلاحف بنجاح.

المناطق السياحية حول مدينة كودات

عندما تسمع كلمة “استوائية”، من السهل تصور يوم صيفي في الشمس، فيما أنت تقفز من جزيرة إلى أخرى. حسناً، قد تعيدك مدينة كودات إلى الحياة بطريقة قديمة، وببيئتها البطيئة الخطى. عُرفت كودات بأنها أول عاصمة لجزيرة بورنيو، ومركز تجاري صاخب في القرن التاسع عشر، وقد تطورت لتصبح مدينة هادئة. في الأيام الأولى، كان الوصول إلى كودات متاح فقط عن طريق البحر. حتى أقل من 50 عاماً، حيث ربط طريق في النهاية بين كودات وكوتا كينابالو. عزلة كودات في الماضي جعلتها تحتفظ بالكثير من سحرها وتقاليدها الأصلية في المنطقة. وهذا ما يجعلها فريدة اليوم.

ستجد عند زيارة منطقة كودات عدداً من قرى قبيلة رونغوس (Rungus). وهناك يمكنك رؤية أنماط الحياة التقليدية، والحرف اليدوية، المصنوعة بمهارة. استكشف المنازل الطويلة الشهيرة في كودات حيث العيش الجماعي، وهو ما كان يُمارس من قبل قبيلة رونجس العرقية. شاهد الألوان تصبغ السماء بجمالٍ أخّاذ عند غروب الشمس. والنجوم تنشر الأضواء الليلية في الليل..

زيارة قرية قامبيزاو (Kampung Gambizau):

سافر براً على بعد 43 كم جنوب مدينة كودات، وتذوق عسل كودات من خلال زيارة “قرية عسل النحل”. يتشارك مجتمع رونجس في إنتاج العسل هنا. شاهد كيف يتم تدخين النحل من خلايا النحل واستخراج العسل النقي. في المقابل؛ تقع قرية Sumangkap، التي تشتهر بصناعة آلة الجرس الموسيقية (Gong)، على بعد أقل من كيلومتر واحد من القرية. يتم عزف هذه الآلة التي تعتبر أهم آلة موسيقية لدى قبيلة رونغوس في جميع المناسبات الاحتفالية. وسيكون الحرفيون من القرية سعداء لإثبات مهاراتهم في صنع الجرس. تأتي بأحجام مختلفة وتأكد من الحصول على واحدة منها مكتوباً عليها اسمك كتذكار سفر.

أسكن في البيت الطويل مع قبيلة رونغوس:

هل ترغب في تجربة الإقامة في منزل قبيلة رونغوس الطويل التقليدي لتجربة الحياة المحلية؟ تقدم المنازل الطويلة في كودات للزوار مثل هذه التجارب. يتم بناء البيت الطويل على ركائز مع جدار مائل للخارج، وسقف بطول البناء مصنوعٍ عادة من أوراق جوز الهند المجففة. في بداية القرن قبل وصول الأوروبيين، كانت الحيوانات البرية تمثل خطراً على البشر، ما جعلهم يبنون بيوتهم بهذا الشكل. إضافة إلى كثرة غارات القراصنة من البحر، وهو ما يمثّل الأهمية التاريخية لحافة بورنيو. ستجد غرف نوم مريحة بسريرين مزدوجين قبالة شرفة أرضية جميلة. ويتم هنا تقديم الطعام التقليدي، فيما أنت تشاهد رقصاتٍ وعروض موسيقية تقليدية لإمتاعك.

كودات بورنيو

المنتجعات في كودات شمال بورنيو

منتجع Tampat Do Aman:

بما أنني كنت أبحث عن العزلة، قررت السكن في القرية. اخترت منتجع Tampat Do Aman المحافظ على البيئة. يقع في قرية تبعد 30كم عن مركز مدينة كودات، وتحيط به الخضرة. سكنت تلك الفترة في الفيلا الخاصة. كانت اختياراً رائعاً، ومكاناً متميزاً للراحة. إضافة إلى أن الخدمات والأسعار فيه أفضل من المنتجعات الاقتصادية الأخرى التي عاينتها هناك. يتوفر فيه نوعين من الغرف في المنتجع. الأول منها يناسب الفئات الشبابية/الطلابية بغرف مشتركة في البيت الطويل. الحمام أيضاً مشترك. الثاني، فيلا خاصة بحمام ومنطقة جلوس خارجية مع إطلالات على حقول الأرز. هناك مطعم ملحق بالمنتجع، يطل على الشاطئ الخاص. يمكن للضيوف الاستمتاع بالوجبات هنا. فيما يوفر المنتجع خدمة نقل مجدولة مابين المطعم ومنطقة السكن، والذي يقع على بعد 3.5 كم. يمكنك حجز الفيلا على موقع بوكينج من هذا الرابط.

منتجع Tommy’s Place:

أحد المساكن الاقتصادية المشهورة في كودات. يتميز بموقعه المركزي بين القرية (مع عدد قليل من المطاعم) ونصب Tip of Borneo التذكاري. وعلى بعد خطوات من امتداد مذهل من الشاطئ الأبيض. اختار مجموعة من أصدقائي السكن في هذا المنتجع لأن الأكواخ المنفصلة تبدو أجمل قليلاً. ولم أجد منهم أي شكوى. يحتوي المكان على مطاعم جيدة مع أطباق محلية. ويقدم Tommy’s عروض إفطار “غربية”. يمكنك حجزه على موقع أقودا على هذا الرابط.

هناك خيارات أخرى تستحق التجربة في المرات المستقبلية التي سأزور فيها كودات. منها Secret Place Cafe & Camping. إذا كان لدينا المزيد من الوقت في كودات، لقضينا بالتأكيد ليلة أو ليلتين هنا. ضع في اعتبارك ريفي أكثر قليلاً، مقارنة بالمنتجعات السابقة. وسيناسبك إذا كنت تبحث عن جنة تخييم ريفية منعزلة على الشاطئ، فهي مثالية تماماً.

منتجع وفلل Kudat Riviera Exclusive Beach Villas الخاصة!

قضيت فيها ليلة بصحبة أصدقائنا الذين زاروني خلال تواجدي في ولاية صباح. أعتبرها الخيار الممتاز للعائلات الكبيرة. هناك الكثير من الخدمات الجيدة المريحة للعائلات. ومناسب أكثر للذين يبحثون عن الخصوصية والعزلة في فيلا خاصة. مع سهولة الوصول إلى الكنوز الطبيعية والمتنوعة في بورنيو. يحتوي المنتجع على مسبح في الهواء الطلق مطلٍ على الشاطئ. وستجد نفسك أمام أميال طويلة من الشواطئ الرملية البيضاء والخلجان المنعزلة والمياه الزرقاء الصافية الكريستالية. يمكنك حجز الفيلا على موقع بوكينج من هذا الرابط.

Booking.com
كودات بورنيو

الوصول إلى كودات ومنطقة حافة بورنيو

تستغرق الرحلة البرية من كوتا كينابالو إلى كودات 3 ساعات تقريباً بالسيارة. ستمرّ فيها عبر حقول الأرز والقرى الغريبة. المواصلات المباشرة ما بين المدينتين ليست سهلة، حتى لنا نحن المحليين. ليس هناك حافلات نقل آمنة للمسافات البعيدة. كل ما هو متوفر سيارات خاصة، بدون جداول، ولا تتوفر للسائحين بشكل سهل. إضافة إلى أنها تتجه دائماً إلى مدينة كودات نفسها. ولا تصل إلى القرى في حافة بورنيو أو القرى الأخرى. لذلك من الأفضل ترتيب رحلاتك السياحية قبل وصول ولاية صباح أو ماليزيا عامة. تواصل معي عبر هذه الصفحة حتى أنصحك بالترتيبات اللازمة.

كخيارٍ آخر، يمكنك السفر بالطائرة في رحلة لمدة 30 دقيقة من كوتا كينابالو أو رحلة لمدة 50 دقيقة من سانداكان إلى كودات. جميع هذه الرحلات تديرها شركة MASwings التابعة للخطوط الماليزية.