المحطة الثامنة عشر: ميدان – إندونيسيا

ميدان. محطتي الأولى في سومطرة. أردت خلال هذه الرحلة أن أجوب سومطرة بالكامل. وكانت ميدان هي المحطة المثالية للوصول إلى إندونيسيا. ومنها انتقلت شمالاً حيث جزيرة ويه. ثم جنوباً، بداية من قرية بريستاقي، وانتهاء بمدينة بادانغ. غادرت سومطرة بعد ذلك إلى جاكرتا. كنت حينها قد اكتفيت تماماً منها. 

ميدان. محطتي الأولى في سومطرة

ميدان هي عاصمة مقاطعة سومطرة الشمالية في إندونيسيا. وتقع على طول الساحل الشمالي الشرقي لجزيرة سومطرة. تعتبر رابع أكبر مدينة من حيث عدد السكان في إندونيسيا. تأتي بعد جاكرتا، وسورابايا، وباندونغ. تظل ميدان أكبر مستوطنة خارج جزيرة جاوة، وتتمتع بتنوع الشعوب المتعددة الثقافات. يزورها الكثير من الماليزيين، ولم أعرف فيما سبق السبب إلى ذلك. لكنه تبيّن لي أنها مدينة تجارية مزدحمة. وتعتمد بشكل كبير في تجارتها على كوالالمبور، بينانج، وسنغافورة. 

مناخها..

المناخ في ميدان حار ورطب. عندما وصلتها، كانت أجواؤها حارة أكثر من كوالالمبور. على الرغم من وجود الغابات المطيرة الاستوائية الخصبة خارج ميدان. 

كوالالمبور – ميدان. بطيرانٍ منخفض التكلفة..

قررت شراء تذكرة الطيران بأسبوع تقريباً قبل الرحلة الفعلية. كانت منخفضة السعر، لا تزيد عن 140 رنجت. يعود ذلك بالطبع إلى كثرة الرحلات من كوالالمبور إلى ميدان، والعكس. أضِف إلى ذلك، فإن طيران AirAsia مخفَض التكلفة جعل من كوالالمبور محطة لجنوب شرق آسيا. رأيت ذلك جلياً حينما أردت السفر مرة من هانوي، عاصمة فيتنام، إلى فينوم بنه عاصمة كمبوديا. لم أجد حينها أي طائرة مباشرة بسعر جيد. طيران AirAsia يوفّر في المقابل رحلة غير مباشرة، بتوقف طويل في بانكوك، يصل إلى 12 ساعة. وبالطبع، كانت كوالالمبور -بتذكرتين منفصلتين- الخيار الأسهل والأسرع. 

ميدان

من مطار كوالانامو إلى وسط ميدان

يعتبر مطار ميدان، مطار كوالانامو حديثاً إلى حدٍ ما. وهو كذلك ثاني أكبر مطار في إندونيسيا، بعد مطار سوكارنو هاتا الدولي. وتُدار فيه رحلات داخلية إلى بقية مدن سومطرة، ومدن جاوا. فيما الرحلات الدولية إلى ماليزيا، سنغافورة، تايلاند، السعودية، وسريلانكا، وغيرها.

يقال أنه هو المطار الأول في إندونيسيا الذي تربطه خطوط سكك حديدية مباشرة بالمدينة. خاصة وأنه يبعد عن المدينة حوالي 39كم عن وسط المدينة. قطار المطار المعروف باسم Kualanamu Airport Rail Link Services. وينطلق من محطة ميدان الرئيسية بجانب ميدان مرديكا (حي الاستقلال). إنها أسرع طريقة للوصول إلى المطار من ميدان، حيث تستغرق 30 دقيقة. مقابل ساعة أو أكثر عبر سيارات الأجرة. ناهيك عن قيمتها الجيدة -حتى الآن- حيث لا تزيد عن 100 ألف روبية. 

لم يتسنّ لي استخدام القطار هذه المرة، لبُعده عن الفندق. لذلك فضّلت استخدام تاكسي المطار. والذي ندمت في الحقيقة عليه. بشكلٍ ما، ينتشر الغش والاستغلال في سومطرة إلى حدٍ كبير. خاصة إذا عرفوا أنك لست من أهل البلد، حتى مع اللغة الملايوية. وبالطبع، كان التاكسي يفضل الذهاب في طريق طويل، متعللاً بالزحام، حتى وصلت قيمة التوصيلة 250 ألف روبية. بينما القيمة التي يروّجون لها هي 150 ألف روبية فقط. 

الإقامة شهراً كاملاً في سومطرة. لم؟

اخترتها لأنها أكبر جزر إندونيسيا. ولأنني لم أجد معلوماتٍ كافية عنها. حينما يخطر اسم إندونيسيا، فأول ما يتبادر إلى الأذهان: جاكرتا، باندونج، وجزيرة بالي. لذلك أردت أن أراها بنفسي، وأحكي ما يحدث فيها. شدّني فيها مساحتها الكبيرة. إنها تغطي على سنغافورة، ماليزيا، وجزءاً من تايلاند!. تخيل حجم جزيرة تساوي 3 دول مجتمعة.

سومطرة جزيرة كبيرة في غرب إندونيسيا. كما أنها سادس أكبر جزيرة في العالم. المثير للإعجاب هو تضاريسها المختلفة بشكل كبير. هناك تنوّع عجيب، حتى وإن كانت معظمها جبالاً عالية. وبالطبع؛ العديد من البراكين النشطة، السبب الأول الذي جذبني إلى الجزيرة. بينما المنطقة الشمالية الشرقية تغطيها سهول كبيرة وأراضٍ منخفضة. تنتشر فيها المستنقعات وغابات المانغروف والأنهار المعقدة. ناهيك عن الجزر التي تقع غرب سومطرة نفسها. وهذا ما جعلها تحلو في عيني أكثر. تحتوي سومطرة على مجموعة واسعة من النباتات والحيوانات. لكنها فقدت حوالي 50% من غاباتها الاستوائية في السنوات الخمسة وثلاثين الماضية. يعود ذلك بالطبع إلى كثرة قطع الأشجار والغابات وحرقها. أسفرت إزالة الغابات في الجزيرة أيضاً عن ضباب دخاني خطير على البلدان المجاورة. ومازلت أذكر ما حدث خلال عام 2013، حيث قضينا شهوراً طويلة بأجواء سيئة للغاية. 

الفنادق في ميدان

تركت توزيع الأيام في سومطرة مفتوحاً، كعادتي. لا أقرر عدد الأيام التي سأقضيها في محطة ما حتى أصِل إلى المكان نفسه. لذلك حجزت ليلة واحدة فقط في ميدان. ومن حسن الحظ أنني فعلت ذلك. لم تشدّني المدينة كثيراً. وكانت مخيبة للآمال، أو عكس ما كنت أتوقع. 

في المقابل، أردت أن تكون تجربتي فيها مرتبطة بتجربة جديدة. النوم داخل كبسولة Capsule Inn Medan. انتشر نظام فندق الكبسولة بشكل كبير في الكثير من المدن الآسيوية. رأيته في ماليزيا ودول أخرى. لكنني لم أجربه. وفوجئت حين علِمت بوجوده في ميدان. كانت التجربة جيدة إلى حدٍ ما. فندق نظيف ومرتب. كان العاملون فيه متعاونون إلى حدٍ ما، فقط لو قلّ انشغالهم بهواتفهم!. كما كان ينقصه الماء الساخن في الحمام. لكنني علمت أنه ربما كانت فكرة الفندق الكبسولة هي الأنسب كذلك للرحالة الفرديين. فقط كان من الصعب عليّ إيجاد بيوت شباب أو مساكن مشتركة في سومطرة. ومعظم الفنادق مخصصة لشخصين، ما يجعل سعرها مرتفعاً على المسافرين لوحدهم.

Booking.com

هل تحتاج إلى تعلّم اللغة الإندونيسية؟ 

غالباً، نعم! الأساسيات على الأقل. معظم المناطق التي زرتها في سومطرة، لا يتحدث أهلها اللغة الإنجليزية. حتى ميدان نفسها. فمعظم الذين اضطررت للتعامل معهم هناك لا يتحدثون سوى الإندونيسية، واللغات المحلية الأخرى. في ميدان، سيفهمون قليلاً جداً إن تحدثت، لكنهم لن يستطيعوا الرد بالكامل على أسئلتك. حتى وإن كانت لمجرد معرفة الاتجاهات.  

الجدير بالذكر، أن في سومطرة وحدها أكثر من 52 لغة منطوقة. جميعها (ما عدا الصينية والتاميلية) تنتمي إلى فرع مالايو-بولينيزيا. لا أعرف بالطبع أياً من تلك اللغات، لكنني أعلاف الملايوية. سهّل ذلك عليّ تعاملات وتنقلاتٍ كثيرة في سومطرة. الملايوية بكل لهجاتها منتشرة بكثرة في ميدان. يمكنك على كل حال تعلّم أساسيات اللغة الملايوية، بلهجتها الإندونيسية من خلال موقع وتطبيق Babel. ساعدني هذا التطبيق كثيراً في تعلم الأسبانية قبل عام. وأستخدمه الآن لتعلم الألمانية. يمكنكم الاطلاع عليه من خلال هذا الرابط

المغادرة من ميدان إلى بريستاقي..

نهاية اليوم الأول، كنت أعلم جيداً أنني اكتفيت من ميدان. لذلك، قررت الانتقال إلى قرية صغيرة بالقرب منها. كانت بريستاقي هي وُجهتي التالية. المنطقة الأحب إلى قلبي في سومطرة. ولو كُتب لي أن أعود يوماً إليها، فستكون هناك. في بريستاقي عِشت أياماً أفضل. والتقيت أُناساً أكثر وُدّاً. بغضّ النظر عن السائق الذي أخافني! الكثير من الحكايات في هذه القرية الصغيرة.. ابقوا بالقرب!