لأنّك مني

 كنتُ على يقينٍ ذات يوم أننا سنقف جوار بعضنا أمام الله نشكوه مَن آذَونا -معاً- ليقتصّ لنا منهم. لكنني الآن أراني أقف أمامه وحدي، أشكوه بثّي وحزني.. وكم آذَيتني. 

ثم أتوسّله أن لا يقتصّ لي منك، لأنك مِنّي.

اترك تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s