24 ساعة في كوالالمبور

خطرت في ذهني هذه التدوينة بعد تساؤل من أحد متابعي المدونة، حيث لا يحبذ قضاء فترة طويلة من إجازته في المدن بشكل عام، لكنه لا يزال يريد أن يرى أهم المعالم فيها. لنتخيل سيناريو آخر شبيهاً بهذا، كوالالمبور ليست وجهتك الرئيسية -لنفترض أنها تايلند، أو سنغافورة أو إندونيسيا أو حتى أستراليا!- ولسبب ما عليك المرور بها، وكنت تملك وقتاً كافياً للتسكع فيها. ماهي الأماكن التي عليك زيارتها أو رؤيتها في كوالالمبور خلال 24 ساعة على الأقل؟

في البداية، سيكون وصولك عبر مطار كوالالمبور الدولي KLIA أو مطارها الآخر KLIA2، ستكون بالطبع نقطة بداية جولاتك من وسط المدينة، وهناك 3 خيارات ذكرتها بشكل مفصّل في تدوينة “كيف تتنقل من وإلى داخل كوالالمبور” للوصول إلى موقع مثالي لبدء جولتك:

    القطار السريع KLIA Express: يربط مابين المطار ومحطة وسط المدينة حيث KL Central، ما يميّزه أنه يختصر الكثير من الوقت، حيث تستغرق الرحلة الواحدة 30 دقيقة من أو إلى المطار الدوليKLIA 1، وتكلفته الحالية 49 رنجت للفرد لرحلة واحدة، أو 90 رنجت للفرد ذهاباً وعودة. ينطلق القطار يومياً من الساعة الخامسة فجراً، وتستمرّ رحلاته على مدار اليوم حتى الساعة 12:40 دقيقة صباحاً، بمعدّل رحلة لكل 15 دقيقة في أوقات الذروة ورحلة كل 20 دقيقة خارج أوقات الذروة. أما إذا وصلت (أو ستغادر) رحلتك من مطار KLIA2، يمكنك أن تستقل القطار ذاته باستخدام القطار الموصّل بين المطارين، حيث يستغرق 3 دقائق فقط بين مطاري KLIA 1 و KLIA 2، وبتكلفة تصل إلى 3 رنجت فقط للوجهة الواحدة.

    تطبيق Grab: النسخة الآسيوية من أوبر، والتي استحوذت بشكل شبه كامل في آسيا على هذا النوع من الخدمات. سيفيدك أكثر إذا كنتم أكثر من فرد واحد، ليكون اقتصادياً أكثر من الخيار الأول، يتميز كذلك بوجود تسعيرة ثابتة داخل كوالالمبور لكل الرحلات من وإلى المطارين، بحوالي 65 رنجت (سيارة بأربعة أفراد عادة)، غير شاملة ضرائب الطرق. تذكر كذلك أن المسافة مابين المطار ووسط المدينة تتراوح مابين ساعة-ساعة ونصف حسب الزحام.

    حافلات SkyBus: اكتشفته بداية العام، وأصبح خياري المفضل للرحلات الداخلية حيث مساراته: من مطار KLIA2 إلى محطة KL Central والعكس، أو من مطار KLIA2 إلى مركز التسوق 1Utama. لا يتوقف أبداً خلال الطريق، وينطلق كل نصف ساعة من محطة KL Central، وهي ذاتها التي ينطلق/يصل إليها القطار السريع KLIA Express. تبدأ أول رحلة من الساعة 3 صباحاً من المحطة، وآخر رحلة في الساعة 12 منتصف الليل، فيما تستغرق كل الرحلات حوالي ساعة وربع. في المقابل تبدأ رحلات مسار مركز التسوق 1Utama إلى مطار KLIA2 من الساعة 5 فجراً، وحتى 2:30 بعد منتصف الليل. لاحظت خلال تجربتي أنها منضبطة بجدولها، وتنطلق الموعد المجدول. تتراوح تكلفتها مابين 10 إلى 14,5 رنجت للمسار الواحد حسب المحطة التي تريد النزول فيها.

سأقترح هنا خطّتي سير، يمكنك اختيار أحدهما، أو الدمج بين الاثنين إذا كان لديك متّسعاً من الوقت:

  • خطة السير الأولى: الانطلاق من محطة قطار KL Central إلى المعبد الهندي (Batu Caves) – المتحف الوطني (Muzium Negara) – حديقة بيردانا (Perdana Botanical Gardens) – برجي بتروناس (KLCC) – الشارع الصيني.
  • خطة السير الثانية: الانطلاق من محطة قطار KL Central إلى حديقة بيردانا (Perdana Botanical Gardens)، متحف الفنون الإسلامية – Islamic Arts Museum، برج كوالالمبور (KL Tower)، برجي بتروناس (KLCC)، شارع بوكيت بينتانج (Jalan Bukit Bintng).
  • قائمة المزارات والأماكن السياحية في كوالالمبور طويلة بالطبع، وتختلف أهميتها حسب ذوق كل مسافر ونوع الأماكن المفضلة خلال السفر. وبما أن ماليزيا متعددة الأعراق والثقافات، سيكون من الجيّد التعرّف على معالم كل عِرق أو ثقافة فيها، لتتمكن من رسم صورة مصغّرة عنها. سيكون كذلك من الأفضل رسم خطة السير المناسبة لك حيث زيارة المكان الأبعد إلى الأقرب للمطار بما أنها ستكون جميعاً خلال 24 ساعة فقط.

    Batu Caves | (c)gaucin_gipsy / Flickr

    المعبد الهندي Batu Cave (ساعتين): يحرص الكثير من المسافرين العرب على زيارته لأسباب أجهلها. بغضّ النظر عن ذلك فهو معلم سياحي شهير يقع شمال كوالالمبور. باختصار؛ هو معبد هندوسي تمّ بناؤه داخل كهف أو نتوء من الحجر الجيري (وهو ما أكسبه هذا الاسم)، يجذب الآلاف من المصلين والسياح، وخاصة خلال مهرجان الهندوسي السنوي Thaipusam، ويضم ثلاثة كهوف رئيسية تضم المعابد والأضرحة الهندوسية. عامل الجذب الرئيسي هو تمثال كبير للإله الهندوسي عند المدخل، إلى جانب السلالم الطويلة، حيث يجب عليك صعود 272 سلّماً حتى تستطيع الوصول إلى داخل الكهف، ومنه كذلك يمكنك مشاهدة منظر لعلوي للمدينة. ستجد كذلك الكثير من قرود مكاك ذات الذيل الطويل، حاول قدر الإمكان عدم التفاعل معها أو إطعامها حتى لا تتجمّع عليك أعداد مهولة منها. زرته مرة واحدة قبل حوالي 17 عاماً، ولم أزره منذ ذلك اليوم.

    معبد Thean Hou Temple الصيني (ساعة واحدة): يضم المعبد أربعة مناطق أو أدوار رئيسية، الأعلى هو قاعة المعبد الرئيسية حيث تعقد جميع الأنشطة الثقافية والدينية بانتظام. كما توجد محلات بيع التذكارات وقاعة الطعام، في حين يعتبر الدور الثاني قاعة الولائم حيث تقام معظم حفلات الزفاف الصينية، بينما الدور الثالث مخصص لتسجيل الزواج والمكاتب الإدارية. تم تزيين قاعة المعبد الرئيسية بشكل جميل بأعمدة مستوحاة من التنين، ستتمكن من هنا الاستمتاع بإطلالة خلابة على كوالالمبور، ويمكنك أيضاً أخذ صورة جيدة ومقرّبة لتماثيل الآلهة والصالحين الموجودة في المعبد.

    2

    حديقة بيردانا – Perdana Botanical Gardens (ساعتين ونصف): تعرف أكثر باسمها القديم Lake Gardens (حدائق البحيرة)، تعتبر من أقدم وأشهر الحدائق في كوالا لمبور، حيث بُنيَت حولها مساكن للنخبة البريطانية خلال فترة الاستعمار. تقع بالقرب من وسط المدينة، وبما أنها تقع على مرتفع، ستأسِرك تلالها ذات المناظر الطبيعية والمسارات الجميلة، حيث تعد ملجأً حتى للسكان المحليين المحبين للطبيعة. عامل الجذب الرئيسي فيها هو البحيرة المحاطة بالخضرة المورقة بمجموعة متنوعة من الحدائق التي توفر أجواء منعشة. تحيط بالحديقة كذلك أماكن التنزّه الأخرى والتي يمكن الوصول إليها سيراً، أو حتى زيارة المعالم الأخرى كالمتحف الإسلامي.

    المتحف الوطني – Muzium Negara (ساعتين ونصف): يضم المتحف العديد من القاعات التي تصور الخلفية التاريخية لماليزيا، ويتم في القاعة الرئيسية تبديلها وتجديدها بالتناوب حيث تركّز فترة على حكاية ما عن ماليزيا. لذلك فمن الأفضل الاتصال بالمتحف للتحقق مما سيعرضونه خلال فترة زيارتك. ستستكشف خلال المشي بين قاعات المتحف العديد من الكنوز الوطنية بما في ذلك القصور السلطانية القديمة التي تعود إلى عام 1884، إضافة إلى تماثيل للشخصيات المهمة في تاريخ ماليزيا، ومجسمات لأهم البنايات والمعالم الماليزية.

    متحف الفنون الإسلامية – Islamic Arts Museum (ساعتين): ازداد الاهتمام بالفنون الإسلامية بشكل هائل في السنوات الأخيرة، ما جعل ماليزيا موطناً لأكبر متحف للفن الإسلامي في جنوب شرق آسيا منذ عام 1998. يضم المتحف أكثر من سبعة آلاف قطعة أثرية، بالإضافة إلى مكتبة استثنائية من كتب الفن الإسلامي. تتنوع المعروضات مابين أصغر قطع المجوهرات إلى أحد أضخم نماذج المسجد الحرام في العالم. وإضافة إلى التركيز على الأعمال من قلب بلاد فارس والشرق الأوسط، فإن المتحف يركز كذلك الدول أو المجموعات الآسيوية المسلمة، حيث الصين وجنوب شرق آسيا ممثلين بشكل خاص.

    3

    مبنى برج كوالالمبور – KL Tower (ساعتين): اكتمل العمل على بناء البرج عام 1995 كبرج للاتصالات والبث الإذاعي، إضافة إلى كونه سطح المراقبة لمراقبة الهلال الذي يمثل بداية ونهاية شهر رمضان للمسلمين. يزوره معظم السائحين خلال زيارة ماليزيا، ويمكنك رؤية جزء كبير من كوالالمبور من أعلى البرج، إضافة إلى وجود أيضًا مطعم دوار (Atmosphere 360) حيث يمكنك الاستمتاع بوجبتك مع إطلالة رائعة للمدينة. من الأمور الطريفة التي تحدث كذلك في البرج هو إقامة المناسبات الخاصة وحفلات الزفاف (ما أسموه “حفل زفاف في السماء”)، كما يقام سنوياً فيه حدث Base Jump حيث يستطيع محبي المغامرات القفز المظلي من البرج. يحيط بالبرج غابة محمية تفتح للزائرين بها مسارات للمشي.

    برجي بتروناس – KLCC Twin Towers (ساعتين – 5 ساعات): يختصره معظم المسافرين العرب بمسمى (برج التوأم). ستجد هنا الكثير مما يمكنك عمله أو رؤيته، ليتناسب مع الكثير من المسافرين أو الزائرين:

    • أحد الأمور المهمة في هذين البرجين هو المسار الذي يربط بينهما (Twin Towers Skybridge) في الطابقين 41 و 42. كما تم تسجيل المسار Skybridge كأعلى جسر مكون من طابقين في العالم. والحقيقة الفريدة عن هذا الجسر هي أنه غير مرتبط بالهيكل الرئيسي، بل مصمم للانزلاق من وإلى الأبراج لمنع أي كسر. كما يعمل على توفير بعض الدعم لهيكل الأبراج عندما تكون الرياح قوية.
    • معرض بتروساينس التعليمي (Petrosains): مركز تعليمي وترفيهي لاكتشاف العلوم يستخدم أسلوباً مرحاً وتفاعلياً عن العلوم والتكنولوجيا في مجال الطاقة. تتحدث المعروضات في Petrosains عن التطور والعلاقة العلمية لصناعة الطاقة، مع التركيز أيضاً على العلوم العامة وتطبيقها على الحياة اليومية. يركز النهج العملي الذي تبنته Petrosains على المتعة والإثارة في التعلم بدلاً من التركيز على الحفظ الدقيق للحقائق العلمية.
    • حديقة أكواريا المائية (Aquaria KLCC): يقع على مسافة خطوات فقط من برجي بتروناس، ويمكن الوصول إليه مشياً عبر حديقة البرجين. من اسمه، ستعرف أنه عبارة عن حوض أسماك، تم تصميمه على أحدث طراز يعرض أكثر من 5000 من الكائنات المائية والأرضية، سواء كانت تعيش في المياه الاستوائية في المنطقة الآسيوية أو الغابات المطيرة في العالم، يأخذك Aquaria KLCC في رحلة لاكتشاف الطبيعة الرائعة للحياة المائية، إضافة إلى السلوك الفريد للحيوانات والمخلوقات الزاحفة فوق الماء.
    • تتضمن عوامل الجذب الأخرى في KLCC مركز التسوق Suria KLCC، والذي يضم مجموعة كبيرة من السلع العالمية، مع عدد لا يحصى من المحلات التجارية لبيع السلع الفاخرة، والمطاعم المحلية والعالمية. يمكنك كذلك المشي في الحديقة الملحقة بالبرجين والذي تغطيه كذلك مسارات للمشي والركض والملحقات الترفيهية الأخرى، بالإضافة إلى نافورة بعروض موسيقية مع الإضاءة تبدأ غالباً في الساعة الثامنة مساءً يومياً.

    https_a-qadah.blog (1)

    الأسواق الشعبية: وضعتها في أسفل القائمة لأنها على عكس المزارات في الأعلى ليست محددة بوقت، وتبقى غالباً مفتوحة حتى وقت متأخر من اليوم، بل إن بعضاً منها يظل مفتوحاً حتى بعد منتصف الليل.

    الحيّ الصيني – China Town: تُعرف المنطقة رسمياً بمسمى Petaling Street، ويستمر الزوار في التوافد إليه إما لتناول وجبات في مطاعم الشارع الشهيرة، أو شراء البضائع التقليدية، ما يعتبره الكثيرون جنة المتسوقين، خاصة إذا كنت من محبي المساومة. يُباع فيه كل شيء تقريباً بداية من الملابس، والهدايا التذكارية، إلى القطع الالكترونية والأقمشة. وبالطبع السلع المقلدة مثل الحقائب اليدوية والمحافظ والساعات والأحذية، وبالطبع يُباع كل ذلك في أكشاك صغيرة.

    شارع بوكيت بينتانج – Jalan Bukit Bintang: الشارع الشهير لدى الكثير من المسافرين العرب حتى أنهم أسموه بـ”شارع العرب”، وانتشرت فيه الكثير من المحلات والمطاعم العربية، ومعظم الجاليات العربية في أجزاء منه. في المقابل كان شارع بوكيت بينتانج ينمو بشكل متسارع كمنطقة ترفيهية وكحي تجاري طوال السنوات الخمس الماضية. واليوم، يعتبر شارع بوكيت بينتانج من أكثر المناطق التي تشهدها المدينة والتي لا يفوتها السياح – المحليون والأجانب على حد سواء، مع انتشار الكثير من مراكز التسوق والمطاعم العالمية.

    شخصياً، سأفضل اختيار الأماكن الأقرب للطبيعة، وأقل زحاماً، خاصة في أوقات الذروة. رتّبت قائمتي للأماكن التي سأزورها في كوالالمبور لو أنني كنت أزورها ولست مقيمة بها عبر موقع Inspirock حيث يقترح جدولاً للنشاطات بناءً على عدد أيام الرحلة وكم ساعة يستغرق كل نشاط أو مزار سياحي. كما يمكنكم مشاركة مسار الرحلة مع أصدقائكم عبر الشبكات الاجتماعية أو إرسال الرابط. رتبت في الجدول موضحاً في الصورة أدناه أو يمكنكم الاطلاع عليه عبر هذا الرابط:

    screencapture-inspirock-trip-2-days-in-kuala-lumpur-itinerary-in-june-16099a85-1024-4690-ba0d-60e46810186a-itinerary-maps-2018-06-01-11_56_43

    رحلة سعيدة! 🙂

الأرشيف
Green Web Hosting - Kualo