كيف تسافِر بتكلفة أقل؟

من أكثر الأسئلة التي وصلتني سواء بما كان يخص ماليزيا أو أي دولة أخرى في المنطقة. وهو أمر طبيعي، بما أن المعوّق الأكبر -غالباً- في السفر هو التكلفة الباهظة لبعض مما يتعلّق به، والتي نظن أننا لا نستطيع التحكّم فيها. والحقيقة عكس ذلك! هناك 6 أركان أساسية لا تتغير في كل سفرية: تذاكر الطيران، المسكن، الوجبات، المواصلات، النشاطات، وربما المشتريات والهداياعليكَ أولاً تحديد ماهو المهمّ بالنسبة لك في كل رحلاتك، وعليه؛ ستتمحور على الأقل 40% من ميزانيتك للرحلة. كيف؟

لنفترض أنك تهتمّ كثيراً بالنشاطات، خصص 40% من الميزانية لها، ووزّع ما تبقّى على أساسيات الرحلة، ففي هذه الحالة لن يهمّك كثيراً إذا كان الفندق من فئة 5 نجوم مثلاً أو حتى الخدمات المرفقة فيه، وبطبيعة الأمر لن يهمك ارتياد مطاعم 5 يتصيفات عالمية خلال الرحلة. وشخصياً فهذا هو الأمر الأهم بالنسبة لي خلال السفر، فالغرض الأساسي هو التعلّم والتعرّف على الثقافات الأخرى من خلال الأنشطة المتوفرة في المنطقة. دعني أشرح لك الأمر بشكل مفصّل فيما يتعلّق بتذاكر الطيران، استكمالاً لسلسلة تدوينات الترتيب المبكر قبل السفر

Untitled design (1)

هل يستحق الأمر أن تسافر على الدرجة الأولى؟ سافِر دائماً على شركة الطيران منخفضة التكلفة. لنفترض أنك لا تهتم غالباً بالسفر في درجة رجال الأعمال أو الدرجة الأولى -على الرغم من إمكانية التوفير في تذاكر تلك الفئة لكنها ليست موضوعنا اليوم- فلا تهمّني غالباً أي شركة طيران أسافر بها، ولا أهتمّ على أي درجة سأكون، فالمهم هنا وُجهتي في السفر وليس مقعد الطائرة ذاتها طالما أنها رحلة قصيرة لا تتعدى 3-5 ساعات مثلاً. هنا يكون خياري الأول بالطبع شركات الطيران منخفضة التكلفة. وبالعكس حين تكون الرحلة أطول من ذلك فتكون شركات الطيران العالمية أفضل خيار.

قارن بين أسعار تذاكر السفر: يمكنني اعتباره فعلاً بدهياً قبل قرار شراء تذاكر السفر، خاصة إذا كنت لا تسافر إلا مرتين أو ثلاث في السنة على الأكثر. سألت قبل مدة في تويتر وانستقرام عن طريقتكم المفضّلة لحجز تذاكر الطيران، وكانت النتيجة أن 46% ممن شاركوا في عملية التصويت. هل تعلم أن هناك حوالي 5000 شركة طيران حول العالم مسجّلة في IATA؟ سيعطيك هذا كل الأسباب الوجيهة للمقارنة بين شركات الطيران التي تمرّ بمطارك والوجهة التي ستسافر إليها. حين قررت حجز تذكرة سفري القادمة إلى فيتنام، كانت شركة آير أسيا (AirAsia) الخيار الأول في مخيّلتي، فهي دائماً شركة الطيران المحلية والآسيوية الأقل تكلفة. للتأكّد من صحة اعتقادي أو خطئه؛ لجأت إلى تطبيقات مقارنات شركات الطيران، أعتمِد هنا على المقارنة من خلال تطبيقي “ترافولكا” Travolka، و”سكاي سكانر” SkyScanner. الأمر المفرِح لي كذلك في هذه العملية أنني يمكنني كذلك تجربة شركات طيران مختلفة، فغالباً لا أشترط الذهاب والعودة في نفس شركة الطيران، مادامت كل الحجوزات في الفترة المفضلة لدي خلال السفر، واختلافهما أوفر، حتى وإن كان ذلك طفيفياً. يأخذنا هذا إلى النقطة التالية؛

لا تسافر بالطيران المحلي للرحلات الدولية: أكثر الأخطاء التي يرتكبها المسافرون هو الاعتماد على شركات الطيران الوطنية خلال الرحلات الطويلة أو الدولية، لسبب معروف فإن الرحلات المباشرة دون توقّف تكون أسعارها أعلى بكثير من شركات الطيران الأجنبية التي تتطلب منك أحياناً تغيير الطائرة. خلال بحثي للرحلات من كوالالمبور إلى جدة للفترة ذاتها (17 – 24 أبريل) كانت شركة الطيران العمانية أقلها سعراً مقارنة بالخطوط الماليزية، ثم السعودية التي كانت أعلاها.

احجز الطيران الدولي بغير عملة دولتك: اكتشفت أنها أرخص في بعض الرحلات الدولية وليس جميعها، وهو يعتمِد أحياناً بالعملة التي تم فتح حسابك البنكي بها أو إن كنت تملك بطاقة ائتمان لا تفرض رسوماً على المعاملات الدولية. يمكنك التغيير في إعدادات البحث على موقع شركة الطيران، أو يمكنك تغيير البلد أو تعديل الرابط. جرّب كذلك رؤية الأسعار مابين عملات مختلفة مثل الدولار الأمريكي واليورو وقارنه بعملتك المحلية لتتحقق من انخفاض السعر أم لا.

اشترك في القائمة البريدية: إذا كنت ممن يسافرون بشكل متكرر خلال العام، أو أنك مثلي تُمحوِر أيامك حول رحلاتك؛ لن يضرّك الاشتراك في رسائل التنبيهات أو التخفيضات الأسبوعية. اشترك مثلاً في شركات الطيران التي تفضّلها والتي تعرف جيداً أنها تغطي معظم الوجهات المفضلة لديك، أو أن أسعارها غالباً ما تكون أقل تكلفة من غيرها. يعجبني كذلك في هذه التنبيهات أنها تعرّفني بوجهات لم أكن أفكر فيها من قبل، أو أنها وجهات يقلّ السفر إليها ما يعني في هذه الحالة عدم تكدّس السائحين.Qatar Airways

سافِر في غير مواسم السفر: بدأت هذه الأيام بترتيب إجازة قصيرة للصغيرين، لكن حظّنا لم يكن جيداً هذا العام فإجازتهما المدرسية توافق إجازة العيد، ما يعني ارتفاع أسعار تذاكر الطيران إذا كانت رحلتنا دولية، ويزيد الأمر سوءاً إذا كانت رحلتنا محلية بتكدّس المسافرين المحليين. وبما أنني مشتركة في القائمة البريدية لموقع “سكاي سكانر” وصلني تنبيه بانخفاض أسعار التذاكر للفترة التي توافق الأيام الأخيرة من رمضان إلى مدينة كوالا ترينقانو، شرق ماليزيا والتي منها يمكننا الذهاب إلى جزيرة بيرهنتيان مثلاً! هل تتخيلون كم ستكون أسعار التذاكر للأسبوع الذي يليه حيث موسم العيد؟ الضعفين! ناهيك عن ارتفاع أسعار الفنادق بالطبع. تذكّرني هذه النقطة بمقولة “عند حجز الرحلات الجوية، فإن يوم الثلاثاء هو دائماً الأقل سعراً خلال الأسبوع للسفر نظراً لانخفاض الطلب على الرحلات الجوية في هذا اليوم. إذا كنت راغباً وقادراً على السفر و/أو العودة يوم الثلاثاء، فإن هذا سيوفر عليك بعض المال”.

سافر من مطارات مختلفة: تخيّل أنك تريد زيارة لاوس أو بورما، فإن أفضل خيار هو السفر إلى بانكوك ثم البحث عن رحلات الطيران من الشركات المحلية التي تطير إلى وجهتك النهائية. في كثير من الأحيان يمكنك الوصول إلى وجهات كثيرة عبر الحافلات العابرة للحدود، فهي بالطبع أقل تكلفة، خاصة إذا وصلت في رحلة ليلية فليس هناك داعٍ لصرف مبالغ مالية على مسكن لساعات محدودة. إذا كنت مسافراً مثلاً من أمريكا أو أروبا إلى أستراليا؛ ستتفاجأ برخص التكلفة حين تسافر من جنوب شرق آسيا.

هل أوقات سفرك مرِنة؟ أنت محظوظ! إذا كان جدول أعمالِك مرناً أو أن مديرك في العمل لا يهتمّ بطلبك إجازة في أي وقت، فأنت محظوظ، وإنني أحسدك كثيراً على ذلك. حسناً عملي الحالي يتطلّب مني التواجد الدائم في كوالالمبور، لكن لديّ إمكانية السفر في أي وقت طالما أنه لا يتعارض مع مصالح أو مناسبات كبيرة لدى الشركة. لذلك أعتمِد على تطبيق Hopper الذي يساعدني على مراقبة أسعار تذاكر الطيران، أحدد فيها أياماً معينة متاحاً لي السفر فيها، يتنبّأ التطبيق كذلك بالأيام التي ستنزل أو تزيد فيها أسعار تذاكر الطيران، ويمكنني في هذه الحالة مقارنة أسعار التذاكر أو حجزها من التطبيق مباشرة. أنت محظوظ أكثر إذا كنت تستطيع السفر في آخر ساعة أو بدون تخطيط طويل، هذا الأمر متاح لدى تطبيق MyCape الذي يمكنك من خلاله المزايدة لشراء آخر تذاكر طيران متوفرة على الرحلة/الرحلات خلال الأسبوع.Save up to 75% on Flights

سافر بالنقاط أو العروض الترويجية: إحدى أكثر الأمور المهمة بالنسبة لي، والتي أفادتني كثيراً في الرحلات السابقة. ابحث عن برامج السفر التي يمكنك من خلالها استغلال نقاطك أو أميالك لرحلات بأسعار منخفضة أو حتى ترقية مقعدك في الطائرة. ستجد على هذا الرابط قائمة بجميع برامج الأميال حسب الدولة التي أنت فيها. لا تنسَ بالطبع استغلال معارض السفر أو العروض الترويجية التي تقام محلياً في مدينتك. يستغل الكثير من المحليين هنا عروض شركات الطيران خلال معارض السفر المحلية والدولية المقامة في كوالالمبور، وبالطبع تستغل شركات الطيران إقبال الزائرين لبيع أكبر عدد ممكن.

كن أكثر مرونة بوجهات سفرك: هناك ثقافة غريبة لا أفهمها عند الكثير من الرحالة أو السائحين، تعتمِد على السفر إلى أماكن معينة لمجرد أنها معروفة، أو أن أصدقاءهم زاروها من قبل خلال إجازة الصيف. شخصياً؛ أحب السفر إلى الأماكن غير المعروفة أو التي لا يتلفت إليها السائحون عادة -ماعدا بالي- فهذا يعطيني مجالاً أكبر للاستمتاع بالمكان الذي سأتواجد فيه لأسباب كثيرة: أنه غير مزدحم بالسائحين، أسعار الفنادق ستكون أقل تكلفة، كثرة المطاعم المحلية ما يعني كذلك التوفير على الوجبات، سأتختلط أكثر بالمحليين وسأتعلم أكثر عن المدينة أو الدولة ومَن يعيش فيها. وإذا كان الأمر يهمّك كثيراً ستكون هنا مميزاً في سفرياتك!. إذا كنت مازلت في حيرة من أمرك من حيث تحديد وجهة سفرك، يمكنك الاعتماد على موقع Nomad List الذي يضع قائمة بالكثير من وجهات السفر التي يفضّلها الرحالة أو المسافرين الدائمين، يمكنك استخدام فلاتر محددة حسب رغبتك.

استغلّ الأوقات الحرِجة!: حسناً، قد يبدو ذلك أمراً سيئاً، لكن، لم لا! انخفضت أسعار تذاكر الطيران على الخطوط القطرية خلال السنة الماضية بشكل ملحوظ، وكانت ومازالت من أفضل خيارات السفر مابين ماليزيا ومناطق مختلفة، لاسيّما الدول العربية. قِس على ذلك شركات الطيران الأخرى. يمكنك كذلك استغلال شركات الطيران الجديدة، فهي مازالت في مرحلة التجربة وبطبيعة الأمر تريد زيادة أرباحها عن طريق عروضها الترويجية.

وأخيراً؛ آخر نقطة، كما ذكرت في تدوينة الترتيب المبكر قبل السفر؛ تذكّر دائماً حجز تذاكر سفرك مبكراً، وربما على الأقل 6 أسابيع قبل موعد سفرك. فليس من المعقول أن تحجز تذاكر إجازتك قبل أيام أو أسبوع من تاريخ السفر وتشترط انخفاض الأسعار في نفس الوقت.

سأذكر في التدوينة القادمة تلميحات لحجز المساكن بأقل الأسعار.. ابقوا بالقرب 🙂 


الأرشيف
Green Web Hosting - Kualo