مدينة هو تشي منه – فيتنام

مدينة هو تشي منه من ضمن المدن لا تستهويني عادة المدن خلال السفر ولا أشدّ الرحال إليها، لكن الأمر يختلف بالنسبة للمدن القديمة، أو على الأقل تلك التي تحكي قصص شعوبها ومعاناتهم السابقة مثل Siem Reap الكمبودية وهذه المدينة الفيتنامية. هذه زيارتي الثانية لها، وفي كل مرة أكتشف جانباً جميلاً منها. وهي مدينة ديناميكية ساحرة وصاخبة، ونادراً ما تنام. ستجد الكثير من التاريخ في أركانها، حيث تأثر بعض منها بحضارة “الخمير” من كمبوديا، ثم الفرنسية، والتي غلبتها فيما بعد اليابانية. في المقابل تجد سكّانها بسطاء ومبتهجين دائماً، وجدتهم شعباً خدوماً ويحاول كل منهم قصارى جهده تقديم المساعدة، على الرغم من حاجز[…]

جزيرة فو كوك الفيتنامية

جزيرة فو كوك الفيتنامية من أجمل وأهدأ الجزر التي زرتها. فيتنام إحدى الدول التي لم أفكّر في زيارتها من قبل أو التغلغل فيها، على الرغم من قراءتي ومشاهدة بعض المناطق فيها. يمكنني تصنيفها كدولة تشتهر بها المناطق الخضراء -لاسيّما في شمالها- أكثر من كونها دولة ساحلية أو بجزر خيالية. في المقابل؛ تعتبر دولة عذراء “سياحياً”، فلم تشتهر بعد بين المسافرين كدولة عظيمة يُشدّ إليها الرحال، حتى الصناعة السياحية فيها مازالت في بداياتها. وكدولة بسيطة في كل جوانبها، فهي مناسبة للمغامرين والمستكشفين، أكثر من السوّاح العاديين.. باختصار، يمكنني أرشّحها أكثر للمسافرين الدائمين، الذين انتهوا من زيارة أكثر أجزاء آسيا، ويرغبون بتذوق[…]

Ubud كما لم أرها من قبل

كانت الزيارة الأولى إلى جزيرة بالي قبل عدة سنوات، في رحلة سياحية قصيرة لم أرَ منها سوى مزرعة القهوة Coffee Luwak وغداءً في مطعم مطلّ على مزارع الأرز. هذه المرة، 5 أيام قضيتها بالكامل في Ubud، ورأيتها بعينٍ مختلفة، كما تستحق. كنت أعلم منذ زيارتي الأولى أنّ بها شيئاً ما يدعوا إلى الراحة، شعور مختلف يظلل المكان ويبعث على السكينة. استشعرتها أكثر هذه المرة بما أننا لم نكن في Nusa Dua أو Kuta الخانقة بالسوّاح والزحام. قد تكون Ubud غارقة بالسواح في أجزاء كثيرة منها، لكنها أخفّ من تلك المناطق. قررت زيارة Ubud هذه المرة دون البحث عن أهم المزارات فيها، ظننت[…]

كمبوديا

كانت Siem Reap الوجهة السابعة التي زرتها هذا العام، الرحلة التي لم أرتّب لها أبداً ولم تكن من ضمن قائمة الأماكن التي أريد زيارتها. كان أسرع قرار اتخذته بشأن السفر إلى وجهة ما، على طاولة عشاء مساء الجمعة لألتقي الأصدقاء المسافرين وآخرين، كنا نتحدث عن خطط ما بعد كمبوديا والتي كان المفترض أن ألتقيهم في بلد/جزيرة ما. انتهى الأمر بحجز تذكرة لي بوجهة واحدة حتى نحدد وجهتنا التالية أثناء الرحلة.. وهو بالطبع ما لم أفعلهم من قبل. أحكم غالباً بناءً على الانطباع الأول لأي بلد جديد أزوره حيث المطار والأماكن المحيطة به. مطار صغير بطابقين أو ثلاثة، نظيف ومرتب على[…]

دمنهور.. والمعابِد المدفونة

دمنهور. المقصود هنا المعابد البشرية (أو Temples of Humankind)، وهي مجموعة من المعابد بنيت داخل جبل بعمق ٣٠ متراً من قِبل اتحاد دمنور. هدفها تأكيد التعاون الإنساني المسالم. المعبد بجميع غرفه وأركانه مزيّن بالفسيفساء واللوحات الجدارية والزجاج والمنحوتات. بدأت القراءة عن هذا المعبد مصادفة الأسبوع الماضي خلال بحثي عن معابِد تستحق الزيارة هذا العام، والحقيقة؛ ما شدّني هو المسمّى وكونه هنا لا ينحصر في معبد/معابد بزخارف بديعة فقط، بل كونه مجتمع متكامِل وبنظام بيئي مستدام. مكون من ٦٠٠ فرداً وينقسمون فيما بعد إلى مجتمعات أصغر. له دستور، ثقافة، فن، موسيقى، عملة خاصة، ومدارس، وبطبيعة الحال متحضرون يستخدمون التكنولوجيا. الجميل أن مواطني “دمنهور”[…]