قائمة للذاكرة

-١-

سألتني رحاب ليلة رأس السنة عن خططي للسنة أو ما أنوي فعله بشكل عام، كان ردّي مخيباً للأمل -فيما أعتقد- وأنا أخبرها ألا فرق بالنسبة لي هذه الفترة عن بداية العام أو وسطه. رحاب نفسها التي شكَوت لها يوماً عن توالي المتغيرات ولهثي خلفها، ثم تعجّبي ذات يوم أن تلك المتغيرات أتت على نحوٍ ما وِفْق ما أريد وكأنها رسائل من السماء لتطمئنني بأن الأمور مازالت على مايُرام. أرسلت لي ذات ليلة “لا تكن حارساً على كل شئ هناك أشياء دعها تكون وهناك أشياء دعها تذهب وأخرى دعها تنتهي. استمتع بتغيير الأحوال.

تذكّرت تلك المحادثات حين قررت بدء قائمة للأشياء المهمة التي نفذتها منذ بدء السنة مع تواريخ البدء بها. كمثلاً؛ التقيت بعالية (لأن بحراً كاملاً يفصل بيننا)، وضع أسس مشروع مهمٍ للعمل، بدأت تحدي الكتابة الأسبوعية، والسفر إلى جزيرة ما ضمن قائمة المئة جزيرة التي أنوي زيارتها. بدأت القائمة لأنني غالباً ما أنسى الاحتفاء بما قمت به طوال العام، ولأنه بلا شك تتدحرج الإنجازات الصغيرة في هوّة ما.

-٢-

على هذه الجزيرة يعيش شعب آسيوي فقير. مواردهم المعيشية تنحصر في بيع منتجات بجودة منخفضة للسوّاح المنبهرين برخص الأسعار، فيما تتراصّ المحلات وتتكرر؛ مطعم، محل خياطة، محل للهدايا والمنتجات المحلية، حقائب، بار، مساج، صالونات للعناية الشخصية…. ثم مطعم، وتأتي بقية القائمة. فيما شوارعها تزدحم بأعداد كبيرة من وسائل النقل العجيبة. ببساطة؛ ليس غريباً أن تتنقّل في حافلة مفتوحة من كل الجهات وبسقف يمكن أن يطير في لحظة ما. أو دراجة نارية مسقوفة وبتعديل ذكي يسمح بجلوس شخصين أو ثلاثة على جانب منها.

وجدت أنني ضمن سِرب السوَّاح الاعتياديين، تبهرني الأشياء التي يتجمّع عليها بقية السوَّاح، فيما عقلي يحسب الفارق بين العملتين. وتتكرر العبارة (أوه! في KL يبيعوه بضعف السعر أو أكثر مرتين!) وكأنني وقعت على صفقة ما.

-٣-

لا أعتقِد أن على الحياة أن تجعلك سعيداً أو بائساً. يُفترَض بها فقط أن تجعلك تشعُر” —جلوريا نايلور

 


 

أهلاً! أنا أسما قدح وأنت تقرأ مُسوَّدة رحلاتي..
في منتصف الثلاثين من العمر، تركت عملي في ماليزيا لتحقيق حلمي في السفر لأطول مدة ممكنة. أعلم، الفكرة مجنونة. فيما أنت تقرأ "مُسوَّدة الرحلات" الآن قد أكون في إحدى غابات آسيا المطيرة، أو أشرب جوز الهند على شاطئ ما، أو أسبح مع أسماك القرش.
ما الفكرة من وجود المدونة؟ لأُلهِمك في تحقيق أحلامك والسفر أينما تريد، مهما بدا الأمر مستحيلاً. سأساعدك في تحقيق ذلك، وسأطلعك على أدلة السفر، والمغامرات، ومراجع ونصائح متعلقة بالسفر.. وأكثر!

أرشيف الرحلات
تابعني على تويتر!
مواقع ستساعدك خلال البحث والترتيب للسفر
Booking.com
Powered by 12Go Asia system