سياسة الخصوصية وبيان المسؤولية

تعليمات الاستخدام لمدونة مُسوَّدة https://a-qadah.blog/ من عام 2007 إلى الوقت الحالي.

  • هذا الموقع مخصص لأغراض المعلومات العامة فقط ويتم كتابته وإدارته وتحريره بواسطتي فقط أسما قدح.
  • إن قراءة جميع المعلومات على هذه المدونة من إرادتك الحرة، وإذا كنت لا توافق على الشروط الواردة في بيان إخلاء المسؤولية هذا، يجب عليك التوقف عن استخدام هذا الموقع على الفور. (أحتفظ بالحق في تغيير أي من هذه الشروط في أي وقت).
  • جميع الآراء التي يتم التعبير عنها هنا تمثل فقط آرائي الشخصية وليست آراء أي شخص آخر أو كيان آخر لصالحه. ومع ذلك، فأي رأي أعرضه لا أنوي من خلاله الأذى أوالتشهير بأي شركة أو فرد أو شيء ما. لن أكون مسؤولة عن التشهير ولن أتعرض لتعويضك بأي شكل من الأشكال إذا عانيت من فقدان/إزعاج/تلف بسبب ما قد أقوم بعرضه أو نشره في مدونتي. لن أكون مسؤولة عما قد يفعله الناس بنصيحتي و/أو انتقاداتي و/أو الأحكام.
  • سأبذل قصارى جهدي لتقديم معلومات حديثة، لكن لا يمكنني تقديم أي تعهدات أو ضمانات من أي نوع، صريحة أو ضمنية، حول اكتمال، أو دقة، أو موثوقية، أو ملاءمة، أو إتاحة في ما يتعلق بالموقع الإلكتروني أو المعلومات أو المنتجات أو الخدمات أو الرسومات ذات الصلة الواردة على الموقع لأي غرض من الأغراض. مرة أخرى: أنت تقرأ المعلومات على هذا الموقع على إرادتك الحرة وسيتم تزويدك بالمعلومات على مسؤوليتك الخاصة.
  • لن أكون تحت أي ظرف من الظروف مسئولة عن أي خسارة أو ضرر بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر، أي خسارة أو ضرر غير مباشر أو تبعي، أو أي خسارة أو ضرر ناتج عن فقدان البيانات أو الأرباح الناتجة، أو فيما يتعلق باستخدام هذا الموقع. إن أي اعتماد تقوم به على أي معلومات يتم الحصول عليها من هذه المدونة سيكون على مسؤوليتك الفردية، لذا يُرجى التأكد من خلال البحث والتحقق من المعلومات التي تقرأها من مدونتي، لأن هناك احتمالًا أن يكون بعضها أقل دقة مع مرور الوقت.
  • يمكن استخدام أي مواد من الرسائل والرسائل الإلكترونية والتعليقات على المدونة والإجابات على شبكات التواصل الاجتماعي مثل تويتر، فيسبوك، وانستقرام أو أسئلة مكتوبة مباشرة لي كمواد مدونة لقرّاء مُسوَّدة ما لم يتم طلب ذلك بشكل محدد. (جزء من) هذه الرسائل أو رسائل البريد الإلكتروني أو الأسئلة أو أي ملاحظات أخرى يمكن استخدامها في النشرات أو منشورات المدونة أو الأعمدة أو الكتب القادمة.
  • نماذج الاتصال

  • ملفات تعريف الارتباط: إذا تركت تعليقاً على مُسوّدة، فيمكنك تمكين حفظ اسمك وعنوان بريدك الإلكتروني وموقعك الإلكتروني في ملفات تعريف الارتباط. هذا الأمر لضمان راحتك وسهولة استخدامك هذه المعلومات للرد مرة أخرى في المدونة حيث لا تضطر إلى ملء بياناتك مرة أخرى عند ترك تعليق آخر. ستستمر ملفات تعريف الارتباط هذه لمدة عام واحد. إذا كان لديك حساب وقمت بتسجيل الدخول إلى هذا الموقع، فسنقوم بتعيين ملف تعريف ارتباط مؤقت لتحديد ما إذا كان المتصفح الذي تستخدمه قبل ملفات تعريف الارتباط. لا يحتوي ملف تعريف الارتباط هذا على أية بيانات شخصية ويتم تجاهله عند إغلاق المتصفح. عند تسجيل الدخول، سنقوم أيضاً بإعداد العديد من ملفات تعريف الارتباط لحفظ معلومات تسجيل الدخول الخاصة بك وخيارات عرض شاشتك. تدوم ملفات تعريف الارتباط الخاصة بتسجيل الدخول لمدة يومين، وتستمر ملفات تعريف الارتباط لخيارات الشاشة لمدة عام. إذا اخترت زر “تذكرني” فسيستمر تسجيل الدخول لمدة أسبوعين. إذا قمت بتسجيل الخروج من حسابك، فستتم إزالة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بالدخول.
  • محتوى مضمّن من مواقع ويب أخرى: قد تتضمن التدوينات على مُسوَّدة محتوى مضمناً (على سبيل المثال، مقاطع الفيديو والصور والتدوينات وغير ذلك)، يتم التصرّف في المحتوى المضمن من المواقع الأخرى بنفس الطريقة التي يتبعها الزائر في زيارة المواقع الأخرى. قد تجمع مواقع الويب هذه بيانات عنك، وتستخدم ملفات تعريف الارتباط، وتدمج متتبعاً إضافياً تابعاً لجهة خارجية، وتراقب تفاعلك مع هذا المحتوى المضمن، بما في ذلك تتبع تفاعلك مع المحتوى المضمن إذا كان لديك حساب وتم تسجيل دخولك إلى ذلك الموقع.
  • إلى متى نحتفظ ببياناتك: إذا تركت تعليقًا، فسيتم الاحتفاظ بالتعليق وبياناتك الوصفية إلى أجل غير مسمى. نقوم بذلك حتى يمكننا التعرف على أي تعليقات متابعة والموافقة عليها تلقائياً بدلاً من الاحتفاظ بها في قائمة الموافقة على التعليق.أما المستخدمين الذين يسجلون على مُسوَّدة (إن وجد)، نقوم أيضاً بتخزين المعلومات الشخصية التي يقدمونها في ملف تعريف المستخدم الخاص بهم. يمكن لجميع المستخدمين الاطلاع على معلوماتهم الشخصية أو تعديلها أو حذفها في أي وقت (باستثناء أنه لا يمكنهم تغيير اسم المستخدم الخاص بهم). يمكنني أيضاً الاطلاع على هذه المعلومات وتحريرها.
  • ما هي الحقوق التي تمتلكها على بياناتك: إذا كان لديك حساب على هذا الموقع، أو تركت تعليقات، فيمكنك طلب الحصول على ملف يتم تصديره من البيانات الشخصية التي نحتفظ بها عنك، بما في ذلك أية بيانات قدمتها لي. يمكنك أيضاً طلب حذف أي بيانات شخصية نحتفظ بها عنك. هذا لا يتضمن أي بيانات نلتزم بحفظها لأغراض إدارية أو قانونية أو أمنية.
  • البيانات الشخصية التي نجمعها ولماذا نجمعها؟

  • التعليقات: عندما يترك الزوار تعليقات على الموقع، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات، وكذلك عنوان الـIP الخاص بالعميل والمتصفح الذي يستخدمه للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها.قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني إلى خدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متوفرة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للجمهور في سياق تعليقك.
  • الصور والمواد الإعلامية: إذا حمّلت صوراً إلى موقع مُسوَّدة، يجب تجنب تحميل الصور باستخدام بيانات الموقع/المكان المضمنة (EXIF GPS) بها. يمكن لزوار الموقع تنزيل واستخراج أي بيانات الموقع من الصور على الموقع.
  • الإعلان وبيان الرعاة:

  • تفسح مُسوّدة المجال أيضاً لأشكال الإعلان النقدي، والرعاية، وعمليات الإدراج المدفوعة، وغيرها من أشكال التعويض و/أو المشاريع. على الرغم من ذلك فلن أقوم شخصياً بالكتابة المنتجات أو العلامات التجارية التي لا أستخدمها ولا أؤمن بها شخصياً. سأقوم دائماً بالكشف عما إذا كنت سأحصل على أي عمولات أو منتجات مجانية، أو رحلة مدعومة برعاية أم لا. لكنني بالتأكيد لست مسؤولة عن تصرفات المعلنين أو الجهات الراعية.
  • إذا اشتريت منتجاً أو خدمة بناءً على رابط من مُسوَّدة أو الشبكات الاجتماعية المتعلقة بها، فيجب اتخاذ إجراء مع تلك الشركة لحل تلك المشكلات وليس معي شخصياً. يجب التحقق من أي منتج أو مطالبة بالحقوق الشرائية أو إحصاء أو عرض أسعار أو أي تمثيل آخر حول منتج أو خدمة مع الشركة المصنعة أو المزود أو الطرف المعني. إضافة إلى ذلك؛ فإن بعض الروابط على موقع الويب هي روابط تابعة أو روابط إحالة.
  • في بعض الأحيان سأحصل على نسبة صغيرة من البيع إذا قمت بعملية شراء من خلال الرابط التابع الخاص بمُسوّدة أو سأحصل على مكافأة من تسجيلك من خلال رابط الإحالة الخاص بمُسوّدة، دون أي تكلفة إضافية عليك كمشترٍ. وفي الواقع، ستكون التكلفة بالنسبة لك في بعض الأحيان أقل تكلفة بسبب شراكتي مع علامة تجارية معينة. تأكّد دائماً من أنني أنصح باستخدام الأدوات أو المواقع أو المنتجات والعلامات التجارية التي أثق بها واستخدمتها شخصياً. في النهاية؛ أودّ التوضيح بأن هذه الطريقة الوحيدة التي يمكنني من خلالها تمويل مُسوَّدة وتقديم محتوى عربي متخصص في السفر والرحلات وأنماط الحياة، لذلك فشراؤك أو التسجيل من الروابط المقدمة هنا هو محل شكر وتقدير.
  • الأرشيف
    %d مدونون معجبون بهذه: