Posts tagged “ ألمانيا”

    ألمانيا: متحف الأفلام في بافاريا

    متحف الأفلام في بافاريا يذكرني إلى حدٍ كبير بمدينة يونيفيرسال ستوديو في سنغافورة. الفارق بين الإثنين أن الأول متحف يركز على تاريخ صناعة الأفلام. فيما الثاني مدينة ألعاب للكبار قبل الصغار!. في محاولة لتسريع تعلم اللغة الألمانية بشكل أكثر، كنت أشاهد عدداً لا بأس به من الأفلام الألمانية. ركزت على الأفلام الكلاسيكية القديمة التي لا يجب تفويتها. في المقابل، كنت أدع التلفاز في البيت يذيع الأخبار في الخلفية بينما أقوم بأعمال أخرى لا تتطلب التركيز. وعلى الرغم من أنني لا أفهم أي شيء في صناعة السينما أو الأفلام أو البرامج التلفزيونية، كان يجذبني هذا المتحف بشكل كبير. ×× اطّلع على:[…]

    ألمانيا: شلالات تريبيرغ والطبيعة الخلابة

    شلالات تريبيرغ هي الأطول في ألمانيا. أعتقد أنك سمِعت هذه العبارة كثيراً.. على الرغم من أنه لا تُعرف ألمانيا غالباً بوجود شلالات منتشرة هنا وهناك. لكنها موجودة بالفعل! خلال الربيع الماضي، أتيحت لي الفرصة لزيارة أعلى شلال في ألماني. شلال تريبيرغ، (أو بالألمانية Triberg Wasserfall). والتي تقع في الغابة السوداء الغامضة الكثيفة. وبالطبع، تُعرف المنطقة بوجود ساعات الكوكو في الغابة السوداء، Black Forest Cuckoo. أحب الطبيعة، وأحب البقاء فيها أطول فترة ممكنة. أحب البحار بشكل كبير، الشلالات، الغابات، والأنهار الجليدية. وبالطبع، المناظر الطبيعية البعيدة وأي شيء يضعني في الخارح تحت الغيوم أو النجوم. لذلك، كنت أرغب دائماً في الذهاب إلى[…]

    ألمانيا: مدينة زيغن الغنية بالتاريخ

    زيغن (أو سيغِن) مدينة جميلة مزيّنة بالتاريخ. قضينا فيها ما يقارب أسبوعاً كاملاً خلال إجازة عيد الفصح. ساعدنا ذلك في زيارة مناطق متعددة قريبة من المدينة. اخترت زيارة مناطق معروفة لدى السكان المحليين أكثر من غيرهم. وبالطبع، زيارة وقضاء وقت كافٍ على بحيرة كونستانس. زيغن (Siegen) هي مدينة ألمانية، في الجزء الغربي من Westphalian من شمال الراين – وستفاليا. تقع المدينة في حوض الروافد العليا لنهر Sieg. من هناك، تتفرع الوديان الجانبية في العديد من الاتجاهات. تحيط بالمدينة جبال مرتفعة ومساحات شاسعة من الوديان. أقرب المدن إلى زيغن، هي هاجن من الشمال، فرانكفورت على الجنوب الشرقي، كوبلنز إلى الجنوب الغربي[…]

    ألمانيا: جنة الطبيعة في بحيرة أيبسي

    بحيرة أيبسي البافارية إحدى أجمل البحيرات التي رأيتها على الإطلاق. فإذا كنت في زيارة إلى Garmisch-Partenkirchen، فلا بد من زيارة بحيرة أيبسي ليوم واحد على الأقل. إنها رحلة يومية مثالية في جبال الألب البافارية عندما تقوم بذلك مع زيارة جبل زوقسبيتز (Zugspitze) أعلى قمة في ألمانيا. لذلك أوصي دائماً بقضاء يوم واحد في ميونيخ ومن ثم يومين أو ثلاثة على الأقل في هذا الجزء من بافاريا. سيعطيك ذلك وقتاً كافياً لاستكشاف أماكن مذهلة أخرى حول Garmisch-Partenkirchen. حسناً.. سأعترف، إنني أحب البحيرات أيضاً. ربما من الأفضل أن أقول أنني أحب الماء بكل أشكاله. البحار، المحيط، البحيرات، وحتى الأنهار!. وبالطبع، كان عليّ[…]

    ألمانيا: مدينة ريغنسبورغ الآتية من القرون الوسطى

    يصفها البعض بأنها “مدينة الشمال الإيطالي“، ويفضل آخرون وصف ريغنسبورغ بأنها “معجزة العصور الوسطى لألمانيا“. الوصف الأخير، هو ما أميل له في الحقيقة. وهو ما كنت أبحث عنه في المدن التي زرتها مؤخراً في ألمانيا. ريغنسبورغ ببساطة مدينة أحبها وأحب أن أكون فيها!. ما الذي أحببته في ريغنسبورغ بشكل عام، تعتبر ريغنسبورغ من أفضل مدن العصور الوسطى التي تم الحفاظ عليها في ألمانيا. تقع في أقصى شمال نهر الدانوب. لها سحر خاص يجذبني للمشي فيها طوال اليوم، خاصة وأنها عاصرت حقبتين من التاريخ. فيما تأثر معمارها بالشمال الإيطالي في جبال الألب. ليُنتِج معالم سياحية شهيرة مثل بورتا برايتوريا، وبوابة رومان[…]

    ألمانيا: حديقة الغابة البافارية الطبيعية

    كانت حديقة الغابة البافارية الطبيعية إحدى المناطق الجميلة التي حرصت على زيارتها. اخترنا يوماً هادئاً، بلا رياح، وبدون أمطار على الأقل. كانت الأجواء مناسبة كذلك باعتبارها نهاية الشتاء وبداية الربيع. هذا الوقت من العام يعني لي شيئاً واحداً؛ الكثير من فرص المشي الطويل!. وهذا ما يجعلني أستمتع بشكل كبير بالأجواء في الخارج، مع نسمات الهواء المنعِشة. الكثير من المشي المتباطئ، والكثير من المتعة في غاباتٍ طبيعية. هناك أجزاء منها مغطاة بالثلوج التي لم تذب تماماً، وهذا ما جعلها مذهلة أكثر! أذكر أنني استيقظت ذلك اليوم مبكراً لأستعد. كنت أخشى أن تمطر في آخر اليوم ولا أستمتع كفاية. ناهيك عن غرابة[…]

    ألمانيا: ميونخ والمناطق السياحية فيها

    ميونخ المدينة التي رأيتها تعج بكافة التناقضات. على جانب منها، حدائق وجلسات هادئة، خاصة أيام الآحاد. وعلى أطراف أخرى زحام وسيارات أشبه بالمتوقفة في الطرق الرئيسية. ثم متاحف تاريخية وفنية، وأحياناً متاحف لكل شيء، أينما وقع نظرك. كان هذا التنوع الغريب مربِكاً لي في البداية، حتى اعتدت على تكرار زيارتها لأسباب مختلفة. هناك دائماً سبب لزيارتها، وإن كنت أحاول تفادي ذلك قدر الإمكان. يشفع لي قربها النسبي من بيتي في “تونشتِن”. وهذا ما أفضّله عادة في اختيار أي مسكن، سواءً في ماليزيا أو هنا.. ×× اطّلع على: أوروبا: تجربة العيش في الريف الألماني ×× كيف تتنقل في ميونخ بأقل تكلفة؟[…]